" هات اذنك "

و حدم

مع تكرار الأخبار المتعارضة الواردة إلينا من قبل الأطراف المتخالفة في الحركة الديمقراطية المدنية (حدم) والتي تطورت إلى أن وصلت إلى الدعوة إلى عقد جمعيتين عموميتين غير عاديتين في يومين متتاليين، فإننا في ، وحرصا على استمرار موقفنا المحايد والذي نقف فيه على بعد مسافة واحدة من جميع الأطراف في الحركة، واحتراماً لحق قارئ في متابعة التطورات من دون أن نحدد له ما تجوز قراءته وما لا تجوز، فإننا سنلتزم بنشر كل ما يردنا من جميع الأطراف في الحركة، وسنبقى على مسافة واحدة متساوية من الجميع، مع دعوتنا لجميع الأطراف بالتعاون والتواصل من أجل الوصول إلى تفاهم مشترك يعزز من مكانة الحركة الشابة الوليدة التي أتت من رحم الحراك الشبابي الحر ونتمنى لها أن تستمر رافداً من روافد الهيئات السياسية الوطنية في هذه الفترة الحرجة من تاريخ الكويت. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق