برلمان

نواب من مهرجان “حلب تُباد”: نطالب بطرد السفيرين الروسي والإيراني وفتح باب التبرعات

دعا النائب الدكتور جمعان الحربش دول مجلس التعاون الى “طرد سفراء روسيا لديها”، وذلك خلال مهرجان خطابي تقيمه الحركة الدستوريه تحت عنوان “حلب تباد” على مسرح مجلس الأمة ويشارك فيه عدد من النواب.

وأكد أن هناك انقساماً عالمياً حول الثورة السورية فيما حلب تباد، حيث قال “إن هناك إبادة تمارس حالياً بحق مدنيي حلب وسط تخاذل دولي حيث تمنع عنهم الإغاثة ويتم اتهامهم بالإرهاب”.

وأضاف: “نحن كبرلمان أول من طالب بطرد السفير السوري، وحالياً نطالب دول الخليج بطرد السفير الروسي ونطالب وزارة الأوقاف بفتح باب التبرعات في المساجد لحلب”.

بدوره، قال النائب ثامر السويط إن “ما يحدث في سورية منذ 5 سنوات هي حرب إبادة، وكنواب نطالب الحكومة باتخاذ إجراءات ضد هذه الإبادة وكذلك طرد السفير الروسي”.

وتابع: “علينا التحرك كذلك لعقد جلسة طارئة لدعم إخواننا في حلب”.

من جهته، قال النائب عبدالله فهاد “ما يمارس في سورية عربدة، وللأسف موقفنا يعبر عن لا حول ولا قوة لنا، وحلب تاريخياً تنتصر دائماً”.

وأضاف: “كان لنا مواقف سابقة تطالب بطرد السفير السوري وحالياً نطالب بطرد السفيرين الروسي والإيراني”.

Copy link