مجتمع

وحدة الطب التطوري في مستشفى الصباح تختتم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتوحد

اختتمت وحدة الطب التطوري في قسم الاطفال بمستشفى الصباح مساء اليوم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة ليكون في الثاني من ابريل من كل عام.
وقالت الاختصاصية في الطب التطوري الدكتورة ناهد العتيقي في تصريح صحافي ان وحدة الطب التطوري هي جهة تشخيصية تقوم بتقييم الاطفال الذين يعانون من تأخر تطوري او اي اضطرابات لغوية او سلوكية اخرى.
واشارت الدكتورة العتيقي تشخيص ما يقارب 120 حالة توحد جديدة خلال سنة 2010 في وحدة الطب التطوري “لذلك حرصت الوحدة على اقامة هذا اليوم لنشر الوعي عن اعراض التوحد حيث ان التشخيص هو بداية الطريق للعلاج”.
من جانبها قالت الدكتورة هديل الفرس وهي اختصاصية في الطب التطوري ايضا ان حالات التوحد في تزايد بجميع انحاء العالم موضحة ان البحث العلمي لا يزال جاريا لمحاولة التعرف على اسباب التوحد والذي يعتبر من اكثر الاضطرابات التطورية شيوعا وتأثيره لا ينحصر على الطفل فقط بل يتعدى ذلك ليؤثر على الاسرة والمجتمع ككل.
واضافت الدكتورة الفرس ان وحدة الطب التطوري تدعو المجتمع الى تفهم احتياجات هؤلاء الاطفال واسرهم كما تدعو الجهات المسؤولة الى توفير الخدمات المناسبة لهم بشكل يجاري هذا التزايد في حالات التوحد خصوصا ان هناك مجموعة من اطفال التوحد لديهم مواهب عديدة وقدرات فائقة يمكن اثراؤها ليكونوا اعضاء فعالين بالمجتمع اذا اتيحت الفرصة لهم.
يذكر ان حفل الختام اشتمل على معرض لمواهب اطفال التوحد كما تم تقديم محاضرات توعوية عن التوحد وطرق علاجه ألقتها الدكتورة الفرس والدكتورة العتيقي كما تمت استضافة مركز الكويت للتوحد الذي عرض خدمات المركز.(

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق