عربي وعالمي

الخارجية العراقية تأسف لحرق القنصلية الايرانية في #البصرة

اعربت الخارجية العراقية اليوم الجمعة عن اسفها لحرق متظاهرين غاضبين مقر القنصلية الايرانية في البصرة داعية الحكومة الاتحادية في بغداد الى تعزيز حماية البعثات الدبلوماسية في البلاد.
وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية احمد محجوب في بيان ان الوزارة تتفهم مطالب المتظاهرين في البصرة لكنها تعرب عن اسفها الشديد لتعرض القنصلية الايرانية في البصرة للهجوم.
ووصف هذا العمل بأنه تطور غير مرض ولا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات الدبلوماسية.
واكد ان استهداف البعثات الدبلوماسية امر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم ولا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالبة بالخدمات والماء.
ودعا المتظاهرين الى تجنب الاضرار بالبعثات الدبلوماسية فيما حث الحكومة الاتحادية والسلطات المحلية على تعزيز حماية امن البعثات في البصرة.
وكانت مصادر امنية عراقية قالت في وقت سابق اليوم الجمعة إن متظاهرين غاضبين اقتحموا مقر القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة جنوبي العراق.
وقالت المصادر في تصريحات صحفية إن المتظاهرين اقتحموا مقر القنصلية في منطقة (البراضعية) وسط البصرة قبل ان يقدموا على احراقها.
وأشارت إلى أن ذلك يأتي مؤشرا على تصاعد حدة الاحتجاجات في المدينة التي تعاني من نقص كبير في الخدمات وغياب فرص العمل.
ونقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لإحراق مقر القنصلية بعد اشتباك مع قوات الشرطة المكلفة بحمايتها حيث ظهرت السنة النيران تلتهم البناية وسط اهازيج المتظاهرين.
ولم تكشف الشرطة العراقية أو القنصلية الايرانية عما اذا كانت هناك خسائر في صفوف موظفي القنصلية او بين المتظاهرين.
ويأتي حرق القنصلية الإيرانية بعد يوم من اقدام المتظاهرين على حرق العديد من المقار الحزبية ومقرات الفصائل التابعة للحشد الشعبي .
وتشهد البصرة منذ اكثر من شهرين احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص العمل.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق