عربي وعالمي

بعد ثورة الغضب.. فرنسا ستتراجع عن “زيادة الضرائب”

نقلت مصادر حكومية، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، يعتزم الإعلان عن تعليق زيادة الضرائب على الوقود، في محاولة على ما يبدو تهدف لنزع فتيل أزمة مظاهرات عمت البلاد احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة، وأدت لأعمال شغب واسع النطاق وتخريب في باريس مطلع الأسبوع.

ويأتي الإعلان المرتقب، الذي نقلته فرانس برس، عقب محادثات أجراها رئيس الوزراء مع زعماء المعارضة، الاثنين.
وكان الرئيس إيمانويل ماكرون قال إن الضرائب على المحروقات جزء من مسعاه لمحاربة تغير المناخ، وإنه يريد إقناع السائقين الفرنسيين بالاستغناء عن السيارات التي تعمل بالديزل والإقبال على أنواع أقل تلويثا للبيئة.
وأضاف يوم السبت أنه لن يحيد عن أهداف سياسته.
وفاجأ ما يعرف باسم انتفاضة (السترات الصفراء) الرئيس إيمانويل ماكرون عندما تفجرت الأحداث يوم 17 نوفمبر، وهي تمثل تحديا هائلا أمام الرئيس البالغ من العمر 40 عاما، بينما يحاول إنقاذ شعبيته التي هوت بسبب إصلاحات اقتصادية ينظر إليها على أنها “منحازة للأغنياء”.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق