" هات اذنك "

الخرافي الخلّاق

سياسيو البلد الواحد، عادة، يقسمون أنفسهم إلى صقور وحمائم لمواجهة التهديدات الخارجية..


وفي الكويت يمثل وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح فصيل الصقور ويحلق بأجنحتها، في حين يمثل رئيس الحكومة فصيل الحمائم ويغرد بصوتها، أو حتى يصمت صمتها.. لكن فريقاً ثالثاً لم نعرف إلى الآن إلى أي فصيل ينتمي، ويمثله رئيس البرلمان جاسم الخرافي، الذي صرح بأنه “متفاجئ من الأخوة في إيران”.


يبدو أن دولة الرئيس الخرافي يؤسس فصيلاً ثالثاً إلى جانب الصقور والحمائم، وهو فصيل.. الأرانب.


جاسم الخرافي دائماً خلّاق.

Copy link