محليات هل يجد التمار ذات المصير؟

تحصل على الحكم الصادر بعزل المضحي

حصلت سبر على نسخة من الحكم الصادر بشأن د/ صلاح المضحى مدير الهيئة العامة للبيئة.

موجز الحكم:


 إنه بعد أن اطلعت محكمة الاستئناف على السيرة الذاتية للمطعون فيه تأكد لها أنه ليس له علاقة بمجال البيئة حيث إنه متخصص بمجال هندسة البترول وهو حاصل على ماجستير فى هذا المجال كما أنه شغل العديد من المناصب المختصة بذلك فقد عمل بوظيفة أستاذ مساعد فى جامعة كولورادو، وعضو هيئة تدريس فى جامعة الكويت، ورئيس قسم هندسة البترول، وجاءت دراساته وخبراته العلمية فى هذا المجال، ولما كان الهدف الأساسي من إنشاء الهيئة العامة للبيئة هو حماية البيئة من التلوث كما عرف ذلك  القانون، ولما كان تعريف علم البيئة هو الدراسة العلمية لتوزع وتلاؤم الكائنات الحية مع بيئتها المحيطة وكيفية تأثر هذه الكائنات بالعلاقات المتبادلة بين الأحياء كافة وبين بيئاتها المحيطة، يتضح لنا أن المطعون فيه ليس له علاقة بالبيئة، وبهذا يكون قد عمل فى غير مجاله.


 فهو يعد إذن فاقدا لشروط التعيين كما جاء في القانون، ولهذا فإن المرسوم المطعون عليه يكون معيبا بمخالفة القانون وكان الحكم المستأنف قد خالف هذا النظر الأمر الذى تقضي معه المحكمة بإلغائه والقضاء بإلغاء المرسوم المطعون عليه إلغاء مجردا، بحيث يعود لجهة الإدارة الحق في تعيين من تراه مناسبا لشغل الوظيفة وفقا لشروطها دون إلزام بتعيين المستأنفة (خولة العبيدان رئيسة قسم التنمية المستدامة في الهيئة) وقد ألزمت المحكمة الجهة الإدراية بالمصروفات.





أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق