مجتمع توفر حلولا تقنية لإدارة النقد

“بيتك ماليزيا يطلق خدمات مصرفية عبر الإنترنت للشركات

أطلق بيت التمويل الكويتي الماليزي”بيتك-ماليزيا”، حلولا جديدة لإدارة النقد للشركات عن طريق الانترنت، من خلال موقع على الشبكة مصمم خصيصا لإدارة المعاملات المصرفية التجارية وتقديم حلول ماليـة متكاملة، تغطي طلبات التمويل والأعمال المالية وبسرعة متناهية. وتتوفر هذه الخدمات على مدار سبعة أيام في الأسبوع من أجل الحصول على أقصى درجات الراحة والسرعة وتوفير التكاليف.

وقالت جميلة جمال الدين،الرئيس التنفيذي” لبيتك ماليزيا” “في ظل وجود بيئة تنافسية بشكل متزايد،يتطلع العملاء بالبنك.لى خدمات متميزة من البنوك التي يتعاملون معها، وتوفر حلول إدارة النقــد خدمات مصرفية آمنة عبر الإنترنت لديها القدرة على تسهيل مجموعة شاملة من المعاملات وتوفير مستوى أعلى من الراحة لعملاء البنك من للشركات.ويمكن بالتالي أن تساعد هذه الخدمات على زيادة إمكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية بعد مواعيد العمل الرسمية بالبنك.

وأضافت بأن أنواع الخدمات المصرفية التي تقدمها حلول إدارة النقــد تشمل إدارة الحسابات،وإدارة الشيكات،وإدارة حسابات الدائنين، والمدفوعات الإجمالية، وخدمات إعداد الرواتب، وخدمات تجارية وخدمات مخصصة لحسابات الاستثمار، وهى متاحة بصرف النظر عن موقع المستخدم من الناحية الجغرافية، كما أنها تعزز رضا العملاء من خلال هذه الخدمات التي تقدم عبر قنوات الانترنت.

وأكدت جمال الدين إن “بيتك ماليزيا” يعزز من خلال هذه الخدمات تواجده في السوق الماليزي ويسعى لاستقطاب عملاء جدد من الشركات الكبرى بعد تقديم هذه الخدمات بسهولة وأمان وعلى مدار الساعة، مشيرة إلى أن البنك يسعى إلى توسيع حصته  في سوق التجزئة سواء من الأفراد أو الشركات، باعتبار ذلك من الأهداف الإستراتيجية الجديدة التي يعمل البنك على تنفيذها.

وأوضحت جميلة بان “بيتك ماليزيا” يقوم حاليا بحشد جهوده لتنمية الخدمات المصرفية للأفراد إذ أن البنك قد أصبح أول مؤسسة مالية أجنبية تقوم بافتتاح مكتب للصرافة في مطار كوالالمبور الدولي ومحطة الناقلات ذات التكلفة المنخفضة. كما يقدم منتجات جديدة ومبتكرة كالحساب الذهبي، وهو منتج جديد للودائع من شأنه أن يمكن العملاء من شراء الذهب بطريقة مريحة وآمنة، كما أصبح “بيتك ماليزيا” أول بنك إسلامي أجنبي في ماليزيا يقوم بتحويل الأموال بين البنوك عن طريق نظام الدفع الإلكتروني الماليزي المتوافقة مع شبكة أجهزة الصراف الآلي، وذلك اعتباراً من شهر ديسمبر الماضي.

واكدت جميلة ليس من شك أن هذه المبادرات تتماشى مع تطلعات عملائنا وتؤكد أن لدينا أفكارا مبتكرة في تقديم منتجات وخدمات ذات جودة عالية، تتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء،وهى مصممة خصيصا لتلاءم مجموعة كبيرة من الصناعات وقطاعات السوق في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن “بيتك ماليزيا” يقوم بتشغيل فروع في كل من كوالالمبور،شاه علم، كلانج، جوهور باهرو، بولاو بينانج، كوتشينغ، كوتا كينابالو وكوتا بهارو ومكتب للصرافة في مطار كوالالمبور الدولي ومحطة الناقلات الرئيسية ومحطة كوالالمبور المركزية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق