مجتمع عن موضوع تأثير الصحافة الإلكترونية على المطبوعة

الباحث الاعلامي خالد العارضي يتحصل على الماجستير

حصل الباحث الاعلامي الكويتي في وزارة الصحة خالد العارضي على درجة الماجستير بتقدير امتياز من جامعة الزقازيق المصرية عن رسالته تأثير التعرض للصحافة الالكترونية على مقروئية الصحف المطبوعة في الكويت لسنة 2010 وقام باهدائها الى وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة الدكتور قيس الدويري.

وقسم الباحث العارضي الدراسة الى خمسة فصول حيث تناول الفصل الاول الاطار المنهجي للدراسة وتضمن مشكلة الدراسة وهي التعرف على وجه الشبه والاختلاف بين مضمون الصحف الكويتية بنسختيها المطبوعة والالكترونية والكشف عن تأثير التعرض للصحف الالكترونية على مقروئية الصحف المطبوعة.

وتناول الفصل الثاني الواقع المجتمعي للكويت وتطور الصحافة وهو من مبحثين الأول يتحدث عن نشأة الكويت جغرافيا ثم الكويت سياسيا وشمل المبحث الثاني تطور الصحافة منذ نشأتها في المراحل الأولى عام 1928 حيث انشأها عبدالعزير الرشيد وتطورها مرورا بالاصدارات المتتابعة للصحف والمجلات التي ظهرت بعدها.

في حين تناول الفصل الثالث من الدراسة موضوع الانترنت والصحافة الالكترونية وهو من مبحثين الأول شبكة المعلومات الدولية الانترنت الذي يسرد بداية الانترنت حتى تطوره والمبحث الثاني عن الصحافة الالكترونية منذ نشأتها ومفهومها ومزاياها ومقارنتها بالصحيفة المطبوعة كما سرد بداية الصحافة الالكترونية الكويتية حتى تطورها حاليا فيما شمل الفصل الرابع اهم نتائج الدراسة التحليلية التي كانت على محورين الاول المطبوع مقارنة بالالكتروني والثاني بين الصحف الدارسة حيث استخدم الباحث وللمرة الاولى التحليل افقيا ورأسيا.

وتضمن الفصل الخامس والاخير نتائج الدراسة الميدانية وتبين اعتماد الجمهور الكويتي على الصحف المطبوعة والالكترونية معا في الترتيب الاول بينما الصحف الالكترونية فقط في الترتيب الثاني اما الصحف المطبوعة فقط فجاءت في الترتيب الثالث حيث اوصت الدراسة باصدار صحافة صباحية ومسائية للصحف المطبوعة لمواكبة الاخبار والتنوع المستمر في الفنون الصحافية على صدر الصفحات الاولى للصحف الكويتية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق