اقتصاد

موجة تراجع تجتاح اسواق الاسهم الخليجية

قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان معظم أسواق الأسهم الخليجية شهدت موجة من التراجع خلال الأسبوع الماضي حيث أقفلت مؤشرات خمسة منها مع نهايته مسجلة تراجعات متباينة في حين استطاع كل من بورصة قطر والسعودية أن يسجلا مكاسب أسبوعية لمؤشريهما.


واضاف التقرير الصادر عن شركة “بيان للاستثمار” انه رغم الاتجاه السلبي الذي لازم معظم الأسواق فإن نشاط التداول في غالبيتها شهد ارتفاعا ملحوظا خلال الأسبوع حيث نما متوسط كميات وقيم التداول في غالبية الأسواق مما أسفر عن ارتفاع مجموع متوسطات كل من كمية وقيمة التداول للأسواق ككل.


واضاف ان سوق مسقط للأوراق المالية كان هو الأكثر تراجعا بنسبة 85ر2 في المئة وحل سوق أبوظبي في المرتبة الثانية بتراجع نسبته 91ر0 في المئة وذلك بعد أن سيطرت العمليات البيعية التي لم تخل من المضاربات على مجريات التداول في السوق.


واشار الى ان سوق الكويت كان أقل الأسواق تسجيلا للخسائر حيث كان تراجعه محدودا بنسبة 21ر0 في المئة وجاء نتيجة عمليات المضاربة التي نالت الأسهم الصغيرة نصيبا واضحا منها وسط هدوء نسبي على الأسهم القيادية.


واوضح ان السوق تأثر بحالة الترقب التي لاتزال مسيطرة على المتداولين والتي تسبب فيها تأخر عدد كبير من الشركات المدرجة في السوق في الاعلان عن نتائجها المالية لفترة الأول من العام الحالي.


وعلى صعيد الأداء منذ بداية العام قال التقرير ان عدد الأسواق التي سجلت خسائر بلغ خمسة أسواق تصدرها سوق مسقط الذي وصلت نسبة تراجع مؤشره منذ بداية العام الى 83ر8 في المئة في حين شغل سوق الكويت المرتبة الثانية بنسبة تراجع بلغت 51ر6 في المئة.


واضاف ان المتوسط اليومي لمجموع أحجام التداول زاد بنسبة بلغت 22ر19 في المئة اذ وصل الى 72ر775 مليون سهم في الأسبوع الماضي مقابل 64ر650 مليون سهم في الأسبوع الذي سبقه.


واشار الى ان المتوسط اليومي لمجموع قيم التداول وصل الى 9ر1 مليار دولار أمريكي في الأسبوع الماضي وبارتفاع نسبته 8ر23 في المئة عن الأسبوع الذي سبقه والذي كان وقتها 54ر1 مليار دولار أمريكي.


وعلى صعيد الكمية المتداولة ذكر ان المتوسط اليومي لحجم التداول نما في جميع الأسواق باستثناء سوق الكويت الذي انخفض متوسط حجم تداولاته بنسبة بلغت 33ر4 في المئة وفي المقابل جاءت بورصة البحرين في مقدمة الأسواق التي سجلت ارتفاعا وذلك بعد أن زاد متوسط حجم التداول فيها بنسبة كبيرة بلغت 2ر111 في المئة.


وقال ان أقل الأسواق ارتفاعا كان سوق أبوظبي حيث زاد متوسط حجم تداولاته بنسبة 12ر2 في المئة بينما كان أكبر متوسط لحجم التداول بين أسواق الأسهم الخليجية من نصيب السوق المالية السعودية الذي بلغ 34ر290 مليون سهم في حين جاء سوق الكويت في المركز الثاني بمتوسط حجم تداول بلغ 63ر238 مليون سهم.


واشار الى ان متوسط قيمة التداول زاد في جميع الأسواق خلال الأسبوع الماضي باستثناء بورصة البحرين التي تراجع متوسط قيمة تداولاتها بنسبة 3ر18 في المئة وفي المقابل شغل سوق دبي المالي المرتبة الأولى لجهة الارتفاع وذلك بعد أن نما متوسط قيمة تداولاته بنسبة بلغت 44ر72 في المئة.


واوضح ان أكبر متوسط لقيمة التداول كان بين أسواق الأسهم الخليجية من نصيب السوق المالية السعودية الذي بلغ 61ر1 مليار دولار أمريكي بينما جاء سوق الكويت في المركز الثاني بمتوسط قيمة تداول بلغ 19ر118 مليون دولار أمريكي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق