" هات اذنك "

سموّه والفوبيا

بعدما كان سموّه يحطّم الأرقام القياسية في الطيران، وبعد أن خذا الكرة الأرضية كعّابي، أو طيّاري، وبعد أن تفقد مشرق الشمس، وتفقد موقع غروبها، واطمأن على أوضاعها، وبعد أن اكتشف جزراً لم يكتشفها كولومبوس بجلالة رحلاته.. بعد كل رحلاته تلك التي قطعها على حساب المال العام، ها هو سمو الرئيس يلقي عصا الترحال ويستقر في الكويت.


ولأن للشائعات ألف لسان، فقد قال قائل إن طائرة سموّه خربانة، وقائل قال بل أصيب بفوبيا الطيران، وقائل قال لا بل لأنه شطّب على الأرض ولم يبق فيها مغز إبرة فهو يجهز نفسه لاكتشاف كوكب آخر.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق