اقتصاد بسبب ارتفاع أسعار النفط

أياتا يتوقع هبوط أرباح شركات الطيران

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) الذي يمثل معظم شركات الطيران العالمية أن تبلغ أرباح القطاع أربعة مليارات دولار في 2011 انخفاضا من توقع سابق بأن تصل الى 8.6 مليار، وسيمثل ذلك انخفاضا بأكثر من 75 % من أرباح القطاع التقديرية لعام 2010 التي جرى رفعها إلى 18 مليارا دولار من 16 مليارا، وأرجع السبب في ذلك إلى أسعار النفط المرتفعة والاضطرابات في اليابان وشمال أفريقيا والشرق الأوسط.

ويتوقع اياتا أن يبلغ متوسط سعر النفط 110 دولارات للبرميل في 2011 بزيادة 15 بالمئة عن 96 دولارا العام الماضي.

وقال جيوفاني بيسيناني المدير العام للاتحاد خلال الجمعية العمومية السنوية في سنغافورة “مكاسب الكفاءة في العقد الماضي وتحسن المناخ الاقتصادي العالمي يحققان توازنا مع أسعار الوقود المرتفعة.” ،وأضاف “لكن في ظل هامش ربح مخيب للامال يبلغ 0.7 بالمئة فهناك وقاية ضئيلة من أي صدمات جديدة.”

وأصدر الاتحاد تحذيرا بشأن الطاقة الاستيعابية التي من المتوقع أن تنمو 5.8 % في 2011 متجاوزة زيادة بنسبة 4.7 %في الطلب، والفارق البالغ 1.1 نقطة مئوية أعلى بكثير من توقع سابق يبلغ 0.3 بالمئة وحذر الاتحاد أيضا من حرب تجارية وشيكة إذا مضت أوروبا قدما في خططها لإجبار شركات الطيران على الانضمام لبرنامج مزمع لتجارة انبعاثات الكربون وهو ما سيضطر شركات الطيران لشراء إذن لكل طن من ثاني اكسيد الكربون ينجم عن عملياتها فوق حصة محددة، وتقول شركات الطيران إن ذلك سيؤدي لارتفاع النفقات ويزيد الضغوط الناجمة عن ترنح الاقتصاد العالمي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق