مجتمع
احتجاجاً على محاولة الحكومة قلب الحقائق

جموع شبابية في ديوان عبدالله النيباري غدا

بعد ظهور طلال السعيد في برنامج «زين و شين» واتهامه لرموز وطنية بأنها بعثية، وأنها من تسببت بالغزو العراقي الغاشم في مشهد متكرر لما قام به اللواء محمود الدوسري في المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الداخلية، بعد أحداث الصليبيخات قررت الجموع الشبابية الإلتقاء غداً في ديوانية عبدالله النيباري في ضاحية عبدالله السالم الساعة السابعة مساءً.


وأوضحت هذه الجموع أنَّ هذا الاجتماع يأتي احتجاجاً على محاولة الحكومة زرع هذه الفكرة، وقلب الحقائق التاريخية، وخاصة أن هذا الأمر ينطوي على إساءة لرموز وطنية، وشهداء ضحوا في حياتهم من أجل تحرير الكويت.

Copy link