مجتمع
لتقوية روابط الأخوة وتعزيز روح التآلف بينهم

التعريف بالإسلام روحت عن المهتدين بزيارة إلى حديقة الحيوان

أكد مدير إدارة الأفرع ومدير إدارة الحج والعمرة بلجنة التعريف بالإسلام المحامي منيف العجمي بحرص اللجنة الدؤوب على تربية المهتدين الجدد وسط أجواء إيمانية صحية مناسبة؛ ليغدو نواة صالحة لمجتمع مسلم جديد، مضيفاً بأن رعاية المهتدي الجديد من أبرز أهداف اللجنة وأولوياتها التي تسعى إلى تحقيقها.


وأوضح العجمي في تصريح صحافي له أدلى به على هامش الزيارة الترفيهية التي نظمها فرع المنقف للمهتدين الجدد وعائلاتهم والتي دارت فعاليتها بحديقة الحيوان، قائلاً: بأن رعاية المهتدي الجديد تتطلب متابعة مستمرة وتواصل بامتياز حتى نقوى الوازع الديني في قلب هذا المهتدي الجديد، ونشحذ همته ونربطه بالدين الخاتم، فنتواصل معه عبر شتى وسائل الاتصال المتاحة له سواءً عن طريق الإنترنت أو بدعوته للحضور إلى مقر اللجنة  أو بالتواصل معه عبر الـ sms وذلك بتذكيره بالصلوات الخمس وغيرها من العبادات.


وتابع: بأن التعريف بالإسلام تحرص على رعاية المهتدين الجدد علمياً عن طريق الدورات الشرعية التي تقيمها اللجنة عبر مستوياتها المختلفة، أضف إلى ذلك فصول تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، كما تحرص اللجنة على رعايته ثقافياً عن طريق اللقاءات والدورات والملتقيات والرحلات الترفيهية التي تقيمها اللجنة بين الفينة والأخرى وتهدف منها إلى إثراء الجانب الثقافي للمهتدي الجديد وإذكاء روح المنافسة الشريفة بينهم من خلال المسابقات التي تقام على هامش هذه اللقاءات.


وزاد :تحرص اللجنة أيضاً على رعاية المهتدين اجتماعياً عن طريق تذليل الصعاب التي تواجه المهتدي عقب إسلامه، وذلك ليشعر بالإخوة في الإسلام.
وأضاف العجمي قائلاً حرصنا على إقامة مثل هذه الرحلات الترفيهية للمهتدين وأسرهم  لتقوية روابط الأخوة وتعزز روح التآلف والألفة بينهم، خصوصاً وأنه جمعهم الدين الحنيف الذي يجعل المسلم في الصين عندما يلتقي بأخيه المسلم من أدغال أفريقيا والآخر من ثلوج أوروبا يشعرون بتناغم روحي تآلف نفسي يصعب وصفه.


واختتم العجمي تصريحه بشكر أهل الكويت على دعمهم  المؤزر للجنة وأنشطتها ومشاريعها، وحثهم على بذل المزيد من الجهد لتفعيل دور الدعوة، وطالبهم بضرورة دعوة غير المسلمين وتعريفهم بالإسلام لافتاً إلى أن غير المسلمون يأتون إلى بلادنا ومطلوب أن نعرفهم عن الإسلام، ونعرضه لهم بأسلوب حضاري مميز، مختتماً تصريحه بأن الهداية لا يملكها إلا رب العالمين وحده.

Copy link