صحة وجمال

أخصائيون: سوء انتقاء الصائمين للأغذية يعرضهم للسمنة

حذر أخصائيون في التغذية من سوء انتقاء معظم الصائمين لأنواع غذائهم وممارسة عادات غذائية خاطئة في شهر رمضان يعرضهم للإصابة بأمراض السمنة معتمدين على أنواع محددة من الأطعمة معظمها عالية السعرات الحرارية.

وقالت الأخصائية في إدارة التغذية والإطعام نوال الجزاف إن للصيام فوائد صحية ونفسية عديدة وفرصة للتخلص من الوزن الزائد وأمراض السمنة وذلك بالاعتدال في تناول الطعام والابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون.

وأضافت الجزاف أن أفضل طعام يبدأ به الصائم هو التمر لأنه سريع الهضم والامتصاص ومولد سريع للطاقة لاحتوائه على سكريات سهلة الامتصاص بعدها يشرب المشروبات الدافئة لتنشيط المعدة لإفراز العصارات الهضمية.

من جهتها أكدت أخصائية التغذية والإطعام الدكتورة انتصار الشامي أن الصيام يساعد على تعديل دهنيات الدم وخفض الكوليسترول ويقي من أمراض القلب وتصلب الشرايين إضافة إلى انه يساهم في الوقاية من بعض الأمراض النفسية وأمراض العصر مثل السكر وارتفاع ضغط الدم ويحسن مناعة الجسم.

وأوضحت الشامي أن مرضى داء السكري غير المعتمدين على الأنسولين لتنظيم سكر الدم فان الصيام يحسن مستوى السكر لديهم إذا ما أحسن المريض تنظيم تناوله لطعامه في وجبتي الفطور والسحور وما بينهما.

من جانبها دعت أخصائية التغذية زهرة عيدان إلى مراعاة الحالة الصحية للمسن والأغذية الممنوعة والمسموحة له عند تحضير وجبة الإفطار آو السحور لتكون الوجبة متوازنة وتزود الجسم بجميع احتياجاته من العناصر الغذائية المختلفة.

كما دعا الأخصائيون الصائم بعد إفطاره إلى تناول الفواكه والخضراوات وعصائر الفواكه الطازجة باستمرار موضحين بأنها تزيد من نسبة السوائل في الجسم مما يقلل إحساسه طوال يومه بالعطش ويحافظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق