فن وثقافة قال إن منتقدي رأيه لن يقدموا أو يؤخروا في حياته

جورج وسوف: تأييدي بشار الأسد موقف وطني مشرف

ذكرت صحيفة “العرب اليوم” الأردنية أن المطرب السوري جورج وسوف، أعلن تأييده نظام بشار الأسد في سوريا، معتبرًا أن ذلك موقف وطني مشرف.

وفي مؤتمر صحفي في فندق الريجنسي قبل ساعات من أمسيته على المدرج الجنوبي في مهرجان جرش؛ قال وسوف ردًّا على موقفه من الأحداث في سوريا: “أنا مؤيد للنظام السوري، وأعتبر موقفي مشرفًا؛ لأنه يتعلق بالوطنية التي أكنها لبلدي”.

ورد المطرب على سيل الانتقادات ضده نتيجة موقفه من النظام السوري بقوله: “إنها لا تقدم ولا تؤخر في حياتي”.

وعن عودة المهرجان، أوضح وسوف أن مهرجان جرش يعني له الأردن الذي يكن له كل الحب والتقدير.

وفي رده على استفسار “العرب اليوم” حول الأسعار الفلكية التي يطلبها الفنانون حاليًّا وضرورة إعادة النظر فيها؛ بيَّن وسوف أنه خفَّض أجره الذي لم يعلن عنه؛ حتى يكون في جرش فقط؛ لما لهذا المهرجان من أهمية كبيرة في الوطن العربي، حسب رأيه.

وفيما يتعلق بتصريحاته مع مجموعة من الإعلاميين، في جلسة سابقة نشرت في مجلة، سئل فيها وسوف عن المطربين الذين يقلدونه، وقال حينها: “أنا مش عارف على شو بقلدوني؟! صوتي منزوع”- أكد أنها كانت مجرد دعابة ولا يقصد منها شيئًا.

واعتبر الأغنية التي خرجت أثناء الثورة السورية بعنوان “كلام النت لا يقدم ولا يأخر” عبارة عن مزاح ودعابة، مؤكدًا أنْ لا توتر في علاقته بالفنان كاظم الساهر، وقال: “أعوذ بالله.. كاظم حبيبي”.

وذكرت الصحيفة أن الصحفيين ظلوا أكثر من ساعة كاملة في فندق الريجنسي لحضور المؤتمر؛ ما أثار حفيظة الإعلاميين واستياءهم من التأخير.

وطلبت معجبة أثناء المؤتمر وعدًا من وسوف أن تلتقط صورة معه بعد المؤتمر، ووجهت إليه قولها: “بموت فيك، أنت أحلى واحد”، فيما كانت معجبة أخرى من فلسطين شاركت في مداخلة قالت فيها: “إن الشعب الفلسطيني يحبك”، ثم ذُرفت دموعها، فرد عليها قائلاً: “إن شاء الله تعود فلسطين ونغني فيها ونزور القدس”.

Copy link