فن وثقافة الفنانة اللبنانية دافعت: لم أخدش الحياء

رقص مثير لكارول يجبر جزائريين على الانسحاب من حفلها

وسط جمهور غفير، أثارت المطربة اللبنانية كارول سماحة جمهور مهرجان “جميلة” العربي في سطيف بالجزائر، برقصها المثير، الأمر الذي دفع بعض العائلات إلى الانسحاب من المسرح الروماني.

وحقق حفل كارول سماحة –بحسب منظمين- أكبر نسبة مبيعات للتذاكر، ليضاهي حفل الافتتاح الذي أحياه مطرب الراي الجزائري الشاب خالد.

وأوضحت المطربة اللبنانية كارول سماحة بأنها “سعيدة للغاية باعتلاء ركح «جميلة» الذي يذكرني بمهرجان بعلبك في لبنان”. وأضافت “أنا فخورة جدا لأن جمهوري في الجزائر يزداد يوما بعد يوم”.

ودافعت كارول عن لباسها الذي اعتبره البعض مثيرا ورقصها أكثر من غنائها قائلة: “إنه لباس عادي ولم أقصد أن أخدش حياء العائلات به”.

واعتبرت كارول سماحة بأنها تحترم الجمهور الجزائري، وأضافت “أردت أن أرتدي لباسا جزائريا تقليديا، لكنني فضلت في آخر لحظة أن أرتدي لباس بسيطا يعكس حزني على ما يحدث في الوطن العربي”.

واستدركت المطربة اللبنانية قائلة “أنا سعيدة لما حدث في تونس ومصر، لكنني أتألم لما تشهده ليبيا وسوريا واليمن، وأتمنى أن يتحد العرب لمستقبل أفضل”.

ورقصت اللبنانية كارول سماحة على نغمات الدبكة وسط تصفيق الجماهير الحاضرة خاصة من الشباب، الذي طالبها بالرقص أكثر، واحتج على إنهائها لفقرتها الغنائية في حدود 40 دقيقة.

كانت معظم أغانيها عن طاعة المرأة العربية لزوجها، وغنت “أول ما قابلتك” و”أقول أنساك” و”أطلع في” و”حدودي السما” وغيرها من الأغاني القديمة والجديدة.

ومن المقرر أن تختتم الطبعة السابعة لمهرجان “جميلة” العربي الممتد من 18 إلى 27 يوليو2011م، مع المطربة فلة الجزائرية والمطرب التونسي صابر الرباعي.


صورة من مهرجان “جميلة” العربي في سطيف بالجزائر

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق