" هات اذنك "

شركة “زين” السويدية

هل تعلم أيها المواطن الكويتي، أثابنا وأثابك الله، أن في السويد بلاد الفرنجة تتنافس شركتان على سوق الاتصالات، إلا أن كومفيك comviq هي الأقوى والأكثر انتشاراً، تستطيع أن تقول إنها “زين السويد”.

وهل تعلم أن أحداً من ملاك كومفيك أو أقربائهم ليس رئيساً لبرلمان السويد ولا حتى عضواً فيه، ولا هو معصوم عن النقد، ولا يُطلق على أيّ منهم “رجل دولة” وهو يسرق الدولة والشعب، ولا يساهم في كومفيك أيّ من اللصوص الذين سرقوا استثمارات السويد وناقلاتها أثناء غزو الجار، ولا يملك أحد من أعضاء مجلس الإدارة صحيفة ولا فضائية..

وهل تعلم أن المكالمة بين خطي هاتف كومفيك حتى لو استمرت أكثر من عشر ساعات لن تكلفك نصف يورو.. وهل تعلم أن بإمكانك أن “تناقز” من شركة اتصالات إلى أخرى بمزاجك، لا يردك إلا لسانك.

سحقاً للفرنجة، ولشركة “زين” السويدية..

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق