مجتمع

المسجد الكبير.. “روحانيات ونفحات” في العشر الأواخر من رمضان

كعادة أفراد الشعب الكويتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يتوافد الآلاف من المصلين إلى مسجد الدولة الكبير؛ حيث يؤدون صلاة القيام مترقبين ليلة القدر التي وصفها الله سبحانه وتعالى في قرآنه العظيم بأنها خير من ألف شهر، يتضرعون إلى الله بالدعاء في انتظار السماء كي تفتح أبوابها وتحتضن دعواهم، ومن ثم يظفرون بالفوز العظيم.. رضا الله عز وجل.

روحانيات إيمانية عبرت عنها أعين المصلين” قرابة 50 ألف مصلٍ” أمس في مسجد الدولة الكبير؛ حيث امتزجت بالدمع أعينهم أثناء وقوفهم بين يدي رب العالمين خشية من عذابه، ورجاءً في رحمته، وطمعاً في جنته.  

أمَّ المصلين في البداية القارئ الشيخ ماجد العنزي، فيما أمَّهم في الركعات الباقية الشيخ مشاري راشد العفاسي، وتخلل شطري الصلاة حديث للشيخ نبيل العوضي، دعا خلاله إلى تدبر القرآن “بالقلب” أولاً قبل السمع؛ لأن القلب هو محل الخشوع، ومن لم يتدبر القرآن لايخشع لما يتلى من الذكر الحكيم.

من ناحية أخرى، شهد المسجد الكبير توفير الخدمات اللازمة للمصلين؛ إذ تولت جمعية الهلال الأحمر توفير الخدمات الإنسانية والإسعافات الأولية إلى كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما توفرت وجبات الإفطار والتمور، إضافة إلى العصائر والمشروبات.

وفيما يلي بعض الصور التي التقطتها :-

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق