" هات اذنك "

السيد.. في الأرجنتين

تساءلنا عن أسباب عدم توقيع د. أسيل العوضي على طلب الجلسة الطارئة لقضية رشاوى النواب، خصوصاً أنها الوحيدة من “كتلة العمل الوطني” التي لم توقع على الطلب، فعلمنا أنها ترأس وفداً برلمانيا يتكون من د. معصومة المبارك ود. رولا دشتي وسيد القلاف إلى الأرجنتين ودول أمريكا الجنوبية.

علماً أن مدة الرحلة 24 يوماً لكن مستحقاتها المالية تُحتسب ل 26 يوماً بواقع 350 ديناراً للنائب الواحد في اليوم الواحد، وعليكم الحساب.

والوفود البرلمانية هي إحدى أدوات الخرافي التي يستخدمها لتسليك ما يمكن تسليكه.

ومن المتوقع أن يكون السيد القلاف في هذه اللحظات يشرح للسيد رودريغوس أهمية الديمقراطية وفوائدها الجمة.

لا أفسد الله لك حجة ولا عقد للسانك عقدة يا سيد.

Copy link