مجتمع

“استدامة القابضة” تنظم ورشة عمل عن سرية المعلومات بالتخلص الآمن من الوثائق

أعلنت شركة استدامة القابضة المتخصصة في تقديم الحلول البيئية المتطورة أنها تعتزم تنظيم ورشة عمل متخصصة صباح الأحد المقبل عن قضية ” ضمان سرية المعلومات بالتخلص الآمن من الوثائق مع الحفاظ على البيئة”.



و أشار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة استدامة القابضة خالد محمد المطوع في تصريح صحفي بهذه المناسبة أن الورشة ستشهد تقديم أوراق عمل متخصصة من قبل أمين عام اتحاد المصارف الكويتية د. حمد الحساوي وممثلين عن جمعية المحامين الكويتية وجمعية المحاسبين الكويتية وشركة استدامة القابضة وشركة رايس وولف العالمية المتخصصة في سرية المعلومات، وذلك لبحث مختلف جوانب القضية من النواحي الدستورية والتشريعية والقانونية والإجرائية والتطبيقية في ضوء التجارب العالمية.



وأضاف أن ورشة العمل تهدف إلى بحث السبل القانونية والإجرائية والتقنية لتدارك التبعات الخطيرة التي يمكن أن تعاني منها المؤسسات الحكومية والخاصة والبنوك والشركات نتيجة تسرب الوثائق والمعلومات بسبب التخلص غير الآمن من وسائط المعلومات المحفوظة على الأوراق أو الأقراص المدمجة أو الأقراص الصلبة أو وسائط نقل وتخزين المعلومات الأخرى. خصوصا مع تفجر قضية تسريب الوثائق على المستوى العالمي عبر موقع ويكيليكس وإقليميا من جراء ثورات الربيع العربي وما يترتب عليها من تداعيات خطيرة تمس أمن الدولة بمؤسساتها ومواطنيها والمتعاملين معها.



من جهته، أكد أمين عام إتحاد مصارف الكويت د.حمد الحساوي أن البنوك تحرص على إتباع أقصى درجات الحفاظ على سرية المعلومات من التسرب إلى الجهات غير المخولة بالاطلاع عليها وتبذل جهودها لتنفيذ القوانين والتعليمات في هذا الشأن مع توعية العاملين في الجهاز المصرفي باليات التخلص الآمن من النفايات الورقية والالكترونية التي يمكن أن تمثل تهديدا وخرقا للسرية في حال تسربت بشكل متعمد أو غير متعمد.



وأشار إلى أن الاتحاد يشارك في تلك الورشة من منطلق إدراكه لأهمية الموضوع وخطورته وضرورة توعية الإدارات المعنية في المصارف ولاسيما إدارات المخاطر والإدارات ذات الصلة بالضوابط القانونية والإجرائية والحلول المطروحة في هذا الشأن.



وأوضح البيان أن استدامة قررت تقديم خدماتها في هذا المجال وذلك لتلبية الطلب المتزايد على منتجات حماية سرية المعلومات في الكويت والمنطقة وللحد من الآثار السلبية الخطيرة الناجمة عن تسرب معلومات المؤسسات السرية وعملاءها إلى الخارج عبر نفاياتها غير المعالجة.



وأضاف أن العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة في الكويت والمنطقة شرعت في الفترة الأخيرة في البحث عن حلول لضمان التزامها بالقوانين المحلية والدولية المعنية بضمان سرية المعلومات وخصوصا المعلومات الحساسة والشخصية وحمايتها من التداول والإفشاء مثلما حدث في العديد من دول المنطقة و العالم وأدى إلى مشاكل ضخمة على مختلف الأصعدة وتفجر دعاوى قضائية تطالب بمئات الملايين من الدولارات كتعويضات.



وذكر البيان أن استدامة اختارت رايس وولف لعرض تجربتها وخبرتها في ورشة العمل بسبب كونها من أكبر الشركات المتخصصة في العالم في هذا المجال بنحو 63 فرع في 26 دولة يعمل بها 1250 موظف لخدمة قائمة عملاء تشمل 80 ألف مؤسسة ونحو 2.6 مليون فرد في كل أنحاء العالم عبر معالجة وتحويل نحو 200 ألف طن من الأوراق المكتبية بحجم أعمال سنوي في هذا المجال فقط يصل إلى 115 مليون دولار.


Copy link