فن وثقافة

جينيفر لوبيز تبكي من الحب

النجمة الأمريكية جنيفر لوبيز فقدت سيطرتها على عواطفها فانهمرت دموعها خلال ترداد أغنية عن الحب ما دفعها إلى الانسحاب عن المسرح لبعض الوقت.


وأفاد موقع “رادار أونلاين” الأمريكي انه خلال المشاركة في الاحتفالات بالذكرى السنوية الـ15 لحلبة “موهيغان صن”، أخذت لوبيز تبكي بشدة واضطرت للانسحاب إلى الكواليس منتحبة.


وأوضح ان لوبيز بدأت تردد أغنية ، قائلة للحشود ان “هذه أول أغنية أكتبها عن الحب”. مشيرا إلى ان لوبيز، التي انفصلت مؤخراً عن زوجها مارك انطوني، “بدأت تبكي في نهاية الأغنية وحاولت أن تتماسك لكنها عادت وركضت باكية بعيداً عن المسرح”. لكن الموقع أكد ان لوبيز عادت وأنشدت عدة أغان “لكن الجميع كانوا يشعرون بالحزن من أجلها”.


 يشار إلى ان أنطوني ولوبيز، وهما والدان لتوأم، أعلنا في يوليو عن نهاية زواجهما الذي استمر 7 سنوات.

Copy link