" هات اذنك "

نحن والإسرائيليون

أضربَ موظفو الكويت فلم يصرح رئيس حكومتهم لا بكلمة ولا بحرف، فهو أعلى من مستوى الشعب وهمومه..
وأضرب عمال إسرائيل فخرج رئيس وزرائها على الفضائيات، الواحدة تلو الأخرى، يشرح وجهة نظره، وعقدَ المؤتمرات الصحافية، وأرسلَ البيانات..
الغريب أن الناطق الرسمي باسم الحكومة الإسرائيلية لم يهدد بالاستعاضة بعساكر الجيش والشرطة والحرس الوطني.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق