مجتمع

نائب وزير الخارجية الاوكراني: إقامة مركز طبي للأطفال في الكويت


أشاد نائب وزير الخارجية الاوكراني افهين ميكيتينكو بالعلاقات التي تربط بين الكويت واوكرانيا في كافة المجالات ووصفها بالعلاقات “المتميزة”.




جاء ذلك خلال اللقاء الذي تم بمقر المعهد الدبلوماسي مع وفد جمعية الصحافيين الكويتية برئاسة امين السر العام للجمعية فيصل القناعي وبحضور سفير الكويت لدى اوكرانيا يوسف القبندي والسكرتير الاول في السفارة طلال الهزاع.




واوضح ميكيتينكو بان الكويت من اوائل الدول الخليجية التي افتتحت سفارتها في اوكرانيا عام 1993 بعدها تم افتتاح السفارة الاوكرانية في الكويت.




واكد ميكيتينكو ان العلاقات بين البلدين في تطور مستمر على الصعيد التجاري والصحي والتعليمي موضحا ان هناك حوالي 1000 كويتي يزورون اوكرانيا سنويا للعلاج او السياحة.




وحول ما يثار عن نية وزارة الصحة الاوكرانية بنقل اقامة مشروع انشاء مركز طبي اوكراني المتخصص في علاج الامراض المختلفة وشلل الاطفال والعظام مزود بطاقم طبي اوكراني متخصص في علاج تلك الحالات المرضية من الكويت الى ابوظبي .




اكد بان هذا المركز سيقام في الكويت وليس في اي مكان اخر وهذه هي رغبة الحكومة الاوكرانية التي تدعمها وزارة الخارجية التي ترى بان الكويت هي المكان الانسب لهذا المشروع .




واشاد ميكيتينكو بالسلطة الرابعة وهي الصحافة الكويتية وقال “لديكم صحافة قوية واعلام محترم جدا” موضحا ان الصحافة الكويتية لها شهرة كبيرة وانتشار واسع في الخارج وتتمتع بحرية كبيرة تعكس اجواء الديمقراطية التي تتمتع بها الكويت.




من جانبه أشاد سفير دولة الكويت لدى اوكرانيا يوسف القبندي بحفاوة الاستقبال من قبل وزارة الخارجية الاوكرانية وعلى رأسهم نائب وزير الخارجية وشكره على هذا اللقاء الذي تم من خلاله تسليط الضوء على العلاقات المتينة التي تربط بين اوكرانيا والكويت مؤكدا ان الكويت تعمل على تطوير العلاقات بين البلدين لما فيه صالح الشعبين الاوكراني والكويتي.




ومن جانب اخر عبر رئيس الوفد الصحفي فيصل القناعي عن شكره وتقديره باسمه وباسم اعضاء الوفد على حفاوة الاستقبال التي حظي بها الوفد موضحا انها الزيارة الاولى لوفد صحافي كويتي يزور اوكرانيا املا ان تتطور العلاقات بين البلدين.



وفي ختام اللقاء قدم القناعي درعا تذكاريا لنائب وزير الخارجية الاوكرانية افهين ميكيتينكو بمناسبة هذه الزيارة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق