مجتمع

إيكويت للبتروكيماويات تثمن تجاوب الشركة مع مطالبها

صرح أمين سر نقابة العاملين بشركة إيكويت للبتروكيماويات لافي العنزي أن النقابة في لمست خطوات إيجابية من إدارة شركة إيكويت تُرجمت في الاستجابة بإقرار بعض البنود التي تضمنتها الاتفاقية المبرمة بين النقابة والشركة تمثلت في مشاركة الأرباح واعتماد الشهادات الدراسية من داخل الكويت وإضافة الوالدين في القرض الحسن الصحي وكذلك إعادة فتح الصندوق التكافلي KFH مما يعكس الحرص على إبقاء شركة إيكويت بيئة عمل جاذبة للعنصر الوطني الكويتي  ، وأشار العنزي إلى أن مجلس إدارة النقابة يتطلع في المرحلة القادمة لاستكمال تنفيذ كافة البنود المتبقية في الاتفاقية المشار إليها لتلبية طموح العاملين وتأمين وتعزيز المزيد من الآمان والاستقرار الوظيفي لهم وفي نفس السياق تابع العنزي بأن مجلس إدارة النقابة يجدد تهنئته للسيد / محمد حسين الفيلكاوي– الرئيس التنفيذي الجديد للشركة خلفاً للرئيس التنفيذي السابق السيد/ حمد التركيت الذي يثمن له مجلس إدارة النقابة بكل التقدير جهوده المخلصة  على مدى السنوات السابقة ، و مسيرة التقدم التي سارت بها الشركة وكان أحد  ركائزها الفعالة سائلين الله عز وجل التوفيق له دائما والسداد.  



وأعرب أمين السر أن النقابة تستشرف بكل الأمل العهد الجديد محمد الفيلكاوي لدعم التعاون بصورة أكثر و كذلك مزيد من المرونة والعمل المشترك  المثمر والبناء مع إدارة الشركة منوهاً  أن الإسراع في حل  الأمور العالقة له الأثر الكبير على تحسين بيئة العمل وتخفيف الضغط النفسي والاجتماعي على العاملين وارتفاع الإنتاجية وخلق روح معنوية عالية الذي له الأثر الكبير على نمو وتطور الشركة لتبقى ايكويت مركزا للكفاءات وللقيادات الوطنية المتميزة ، آملين أن يوفقه الله في منصبه ويسدد خطاه.



واختتم العنزي إلى أن شعور  الموظفين بالإستقرار والأمان الوظيفي  و إعطائهم المزيد من المزايا و الحقوق سيعزز وبشكل كبير الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في دعم العمالة الوطنية وبالتالي تطبيق سياسة أمير البلاد المفدى ازدهار سوق الكويت كمركز مالي وتجاري. 


Copy link