مجتمع

داو للكيماويات ترعى المؤتمر السنوي الثاني للتربويين

رعت شركة داو للكيماويات في الكويت المؤتمر السنوي الثاني للتربويين خلال الشهر الماضي. يأتي ذلك تماشياً مع التزام الشركة الدائم تجاه تطوير وتحسين التعليم في الدولة، وتأكيداً على التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه الطلبة في الكويت من خلال دعم اعتماد أحدث الوسائل التعليمية والاستراتيجيات الدراسية. 
وشهد المؤتمر حضور 600 مندوب من خمس وعشرين مدرسة من المدارس الإنجليزية والعربية والمدارس ثنائية اللغة في الكويت، حيث قدّم المشاركون محاضرات وورش عمل استمرت لمدة أربع ساعات وشملت عدداً من المواضيع والمواد الهامة للمعلم الحديث، ومن أهمها: مهارات القراءة والكتابة، الفهم عن طريق التخطيط والتصميم، إدارة الفصل الدراسي، التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، استراتيجيات تدريس وتقويم الرياضيات، الطلبة الموهوبون والأذكياء، وتعلم العلوم بطريقة الاكتشاف، الذكاء العاطفي، التعامل مع ضغوط العمل، وغيرها. وقدّم المؤتمر في كل يوم من أيامه الثلاثة عرضين تقديميين بشكل متزامن، إحداهما بالعربية والآخر بالإنجليزية، كما بذل المعلمون جهوداً كبيرة خلال فترة الحدث لصقل مهاراتهم وتطوير إمكانياتهم ومواصلة التعلم وتوسيع معرفتهم بما يمكنهم من تشجيع وحفز طلبتهم. 
وفي هذه المناسبة، قال جمال عتّال، مدير عام داو في الكويت: “لدينا قناعة راسخة بأن التعليم هو العامل الأساسي لتعزيز الابتكار في اقتصاد اليوم الذي يقوم على المعرفة، وإننا ملتزمون ببذل ما نستطيع لتطويره والارتقاء به إلى مستويات أفضل. ومن هذا المنطلق، تحرص شركة داو على لعب دور فعال في تحقيق الطموحات الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع الكويتي، وسنواصل دعم مبادرات كهذه بما يعزز جهود الدولة لتحقيق المزيد من النمو والازدهار، الأمر الذي يتماشى تماماً مع قناعة داو بأهمية التعليم كوسيلة للتمكين. ولن ندخر جهداً في توظيف إمكاناتنا وخبراتنا الواسعة لتعريف الأجيال الجديدة بالحلول المستدامة التي يمكنها توفير غدٍ أفضل”. 
هذا وقد دعي خمسة وعشرون اختصاصياً في كافة المجالات التعليمية من الكويت ومنطقة الشرق الأوسط والعالم ممن يمثلون منظمات مختلفة بما فيها الجمعية الكويتية لاختلافات التعلّم، ومركز تقويم وتعليم الطفل، ومركز السور، والجامعة الأمريكية في بيروت بالإضافة إلى مركز المعرفة  التفاعلية في دبي وأبوظبي وجامعة ولاية نيويورك (بفالو) سني في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا. وأقيم المؤتمر تحت رعاية جزئية من قبل عدد من الشركات والجمعيات التي تتبنى سياسات المسؤولية الاجتماعية تجاه طلبة الكويت من خلال دعم أحدث الوسائل التعليمية واستراتيجيات التعلم. ومن بينها: مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مركز سلطان، شركة علي عبد الوهاب وأولاده وشركاهم، الشركة الدولية للأجهزة الإلكترونية، هيتاشي والشركة الوطنية للاتصالات. 
 
وخلال العام الماضي، أطلقت داو بالتعاون مع مدرسة البيان برنامجاً تعليمياً حول الاستدامة وأهمية حماية البيئة وممارسات إعادة التدوير. ويتمثل هدف البرنامج في توعية 1700 طالب حول أهمية المسؤولية البيئية، عبر المشاركة في فعاليات متنوعة. وضمن إطار البرنامج، قامت داو للكيماويات بدعم برنامج إعادة تدوير المواد الورقية والبلاستيكية في المدرسة، كما قامت ببناء حديقة عمودية لأكثر من مائتي طالب روضة. 
Copy link