مجتمع

الستلان: علينا أن نتدارس الماضي وننظر بالحاضر ونستشرف المستقبل

بارك نائب المدير العام للهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القران الكريم والسنة النبوية وعلومهما وليد الستلان لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ولأعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية وجميع فئات الشعب الكويتي بمناسبة الأعياد الوطنية. 
وقال الستلان لعل من المناسب أن نتوقف قليلا لنتدارس الماضي وننظر بالحاضر ونستشرف المستقبل الذي نريده للكويت ولأولادنا وأحفادنا من بعدنا،لافتا إلي أن هذه المناسبات العزيزة على قلوب الكويتيين جميعا تلزمنا باستحقاقات عظيمة تجاه الوطن, ولعل من أهم هذه القضايا قضيتين مهمتين تحدد حاضر ومستقبل الكويت ألا وهي  حب الوطن بالولاء المطلق له , والمحافظة على الوحدة الوطنية للشعب الكويتي. 
           
وأشار إلي أن حب الوطن كان على مر السنين هو الدافع الرئيسي لأهل الكويت بالمحافظة على بلدهم حيث تجلى هذا الأمر بيوم الاستقلال فكان ولاءهم المطلق لوطنهم محل احترام وتقدير العالم جميعا ،لافتا إلي أن القضية الثانية الذي يجب أداؤها اتجاه الوطن هو المحافظة على الوحدة الوطنية للشعب الكويتي, ولعل ابرز المظاهر والصور التي تجلت بها هذه الحقيقة المهمة هي يوم غزو الكويت من قبل الجيش الصدامي ويوم تحرير الكويت وعودة الشرعية لها ممثلة بأسرة آل الصباح الكرام. ففي تلك الفترة تجلت مظاهر الوحدة الوطنية بأسمى صورها وأرقى معانيها من خلال التفاف الشعب الكويتي بجميع فئاته وشرائحه حول بعضهم البعض وحول قيادتهم المتمثلة بأسرة آل الصباح الكرام. 
ودعا الستلان المولى جل في علاه أن يحفظ الكويت وأهلها من كل شر ومكروه وان يديم عليها نعمة الأمن والأمان كي تبقى الكويت واحة وارفة الظلال على الجميع إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها تحت قيادة أسرة الخير والبركة أسرة آل الصباح الكرام.
Copy link