مجتمع

الحجب يهدد بالإضرابات النفطية إذا لم تقر مطالبهم

صرح رئيس نقابة وزارة النفط عادل الحجب مذكرا الحكومة ووزير النفط على وجه الخصوص بأن النقابة علقت الاضراب الذي اتخذ قراره في السابق بناء على اتفاق النقابه مع اتحاد عمال وموظفي الكويت الذي دعا للاجتماع اليوم لمناقشة اخر تطورات المطالبات والزيادات مؤكدا ان النقابة ستحضر وتبدي وجهة النظر في كيفية التعامل اقرار المطالبات التي من الواضح انها لن تأتي الا بعد عودة الاضرابات والاعتصامات . 



وأكد الحجب ان مجلس ادارة النقابة متمسك بجميع المطالب التي تم رفعها من قبل النقابة للوزير السابق ووكيل الوزارة الحالي والتي لن نتنازل على مطلب واحد مادمنا في سدة تمثيل موظفي الوزارة امام الوزير وقيادات الوزارة ، وتتمثل المطالبات في مساواة موطفي وزارة النفط بالقطاع النفطي وان الوزارة هي اساس القطاع النفطي فليس المنطق ان تكون في قاعه في المميزات المالية والوظيفية .  



ومن جانب اخر حذر الحجب اي مسئول من اي ظلم يقع على العاملين خصوصا بعد ورود عدة شكاوى للنقابة بخصوص التقاييم السنوية واكد النقابة لن تتهاون مع اي مسئول يتعسف مع الموطف في عدم منحه تقييم الكفاءة المستحق مبيننا ان النقابة ابوابها مفتوحه امام جميع العاملين لتقديم اي شكوى وبحثها مع المسئولين وارجاع الامور الى نصابها ، وان النقابة لن تتردد في اي اجراء يكون في مصلحة الموظف وحفظ حقوقه امام أي مسئول عابث في حقوق الموظفين . 



وأشار الحجب ان النقابة تقدمت بطلب اكثر من لجنه للتحقيق في عدة قضايا منها مخالفة القوانين في تعيين المناصب الاشرافية واخرى تعسف في استخدام السلطه والعبث بتحويل موظف للتحقيق دون وجه حق ، وان النقابة مازالت متمسكة بطلب لجان التحقيق وعرضها على الوزير هاني حسين للبت بها وارجاع الحق لاصحابه . 



واختتم الحجب تصريحه مطالبا الحكومة باقرار جميع المطالبات المستحقة وارساء مبدأ العدل والمساواة بين الجميع دون تفرقه منوها ان النقابة لن تتردد في تحديد موعد الاضراب في حال عدم الاستجابة للمطالبات النقابة


Copy link