مجتمع

“فيفا” احتفلت بالأعياد بمبادرة بيئية

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA عن رعايتها لأول مبادرة بيئية من نوعها للحفاظ على البيئة في البلاد تحت عنوان: “البيئة في فبراير”بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية لتعزيز الثقافة البيئية. 
وتهدف هذه المبادرة التي تقدمت بها الباحثة في المعهد الدكتورة نورة الجندل وتبناها المعهد إلى ترسيخ حالة وطنية شاملة، حيث تضامن أبناء الكويت، والمقيمون فيها، خلال ساعة كاملة واحدة، بإطفاء الأضواء في كل مكان عام أو خاص، كمشهد رمزي جماعي يعبر عن الحفاظ على البيئة، من خلال توفير الطاقة، وتخفيف الضغط على الشبكة الكهربائية، بما يعكس وعي الناس بمخاطر التلوث نتيجة انبعاث ثاني أكسيد الكربون والميثان ومركبات الكربون والفلور،إضافة إلى تقديم فعاليات كثيرة أخرى وبرامج متنوعة لحماية البيئة تطال العديد من المجالات بمشاركة مجتمعية خلاقة ومبتكرة، ما ينتج عنه وعي بيئي أصبح مطلوبا وملحاً.
وتؤكد VIVA بهذه المناسبة أن مشاركتها بهذا الحدث هو جزء من مسؤوليتها الاجتماعية وتأمل بأن ينتج هذا الحدث لاحقاً اهتماماً ووعياً جماهيرياً واسعاً، ما يؤدي إلى حماية الموارد الطبيعية والبيئة التي نعيش فيها.
Copy link