مجتمع

راع رئيسي لحملة " صحبتك .. سمعتك "
” بيتك” يحاضر عن الادخار في مدرسة النور

نظم وفد من موظفات فرع بيت التمويل الكويتي “بيتك” بمنطقة حولي زيارة ميدانية لمدرسة النور المشتركة للبنات ذوي الإعاقات البصرية ، ضمن التعاون المتواصل الذي يبديه “بيتك” مع مؤسسات المجتمع التعليمية والثقافية ، وتقديرا لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة على وجه الخصوص ومد يد المساعدة والعون لها .  
وشارك وفد “بيتك” الذي ضم كلا من : خولة الشايجي  مديرة الفرع، وشيخة المزيد ، وعنود الزيد ، طالبات وإدارة المدرسة أجواء الاحتفال بالعيد الوطني وعيد التحرير ضمن الاحتفالية التي نظمتها المدرسة ، بالإضافة  لتنظيم لقاء موسع تناول بعض المفاهيم والمعاملات المصرفية التي تلائم  الطالبات في هذه المرحلة ، ومن بينها قيم الادخار بهدف غرس هذه القيم في نفوس الطالبات وتعريفهن بأهميته في الحياة ، فضلا عن  دمج هذه الشريحة  في المجتمع وايلائها الرعاية التي تستحق .  
ويأتي هذا اللقاء ضمن برامج الزيارات التي ينظمها “بيتك” للمدارس في مختلف المراحل التعليمية لتعزيز التواصل مع هذه الشريحة في هذه المرحلة العمرية ، وإثراء ثقافتهم المصرفية وإحاطتهم بدور المصارف في خدمة المجتمع والاقتصاد ، كما يجسد البنك من خلال هذه الزيارات التزامه بمسؤوليته الاجتماعية وحرصه على تطوير العملية التعليمية ، من خلال دعمه للأنشطة الطلابية المختلفة . 
واحتوى برنامج الزيارة على العديد من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية ، كما قام وفد “بيتك” بتوزيع الهدايا على الطالبات . كما أبدى الوفد إعجابه بمستوى الرعاية التي توليها إدارة المدرسة لهذه الشريحة من الطالبات .
على صعيد متصل أعربت إدارة المدرسة عن شكرها لمبادرة “بيتك” ، مبدية تقديرها لدوره في دعم قطاعات مختلفة من المجتمع ، لاسيما قطاع التعليم الذي يحتاج إلى تضافر جهود مؤسسات المجتمع كافة الرسمية والأهلية للارتقاء بالعملية التعليمية في الكويت .
“بيتك ” راع رئيسي 

ومن جانب أخرأعلن بيت التمويل الكويتي” بيتك” عن رعايته الرئيسية للحملة الثالثة عشرة لمشروع ركاز لتعزيز الأخلاق، والتي تنطلق تحت شعار”سمعتك صحبتك”، وتستمر خلال الفترة من 8 مارس الجاري وحتى 30 مايو المقبل، في الكويت وبعض الدول الخليجية والعربية الأخرى، وتتضمن العديد من الفعاليات التي تركز على تكريس الهدف الأساسي للمشروع وهو تعزيز القيم الأخلاقية لدى المجتمع .  
وتأتى رعاية “بيتك” للمشروع الكويتي ركاز لتعزيز الأخلاق، مؤكدة على نبل الهدف الذي يدعو إليه المشروع والمتمثل في تعزيز مكارم الأخلاق وتحفيز المجتمع الكويتي والمجتمعات المجاورة، لاسيما فئة الشباب،على تبني القيم الأخلاقية المحمودة وتطبيقها في جميع معاملاتهم من أجل الارتقاء بهذه المجتمعات،حيث تتقاطع هذه الأهداف المحمودة مع تلك التي يتبناها “بيتك” والتي وضعها الرعيل الأول من المؤسسين وتسير الأجيال المتعاقبة على تفعيله.  
وقد استطاع مشروع “ركاز” أن يحقق رصيدا من النجاحات خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية داخل وخارج الكويت،حيث نضجت الفكرة أكثر واتسع تقبل المجتمعات لها وترحيبهم بها، كما تمكن القائمون عليها من تغيير العديد من الأفكار والممارسات غير المواتية التي لاتنسجم مع أخلاقيات المجتمعات الإسلامية والعربية وإحلالها بالقيم المحمودة، بفضل الآليات المبتكرة التي يستخدمها القائمون على هذا المشروع وقدرتهم على التخاطب والاقتراب من الشباب الشريحة الأساسية المستهدفة.
يذكرأن “بيتك” دأب على رعاية مثل هذه الحملات التوعوية المجدية الهادفة إلى تحقيق صالح المجتمع وتوفير سبل الدعم للقائمين عليها،كمشروع” غراس ” للوقاية من المخدرات،ومشروع ” همم ” لاستنهاض الطاقات الشبابية، إضافة إلى مشروع ” كان ” للوقاية من مرض السرطان،وحملة “بيتك” للوقاية من  مرض السكري، ثم مشروع ” ركاز ” لتعزيز الأخلاق.
وتقام الحملة هذا العام في كل من الكويت، قطر، جدة، الرياض، عمان، الإمارات، الجزائر . الدمام، اليمن، أبها، ينبع، الأردن، الطائف، لبنان.
Copy link