مجتمع شارك في منتدى قلمي في محاضرة "الإرادة والتحدي"

الحميدان: الإعاقة قد تكون سبباً لتفوق صاحبها

أكد الاعلامي الزميل نافل الحميدان أن الاعاقة الجسدية لم تكن يوما سببا لايقاف الشخص عن العمل والانتاج وتوجد صور عديدة لعلماء فقدوا نعمة البصر ومنهم فقد نعم السمع أو السير كالأخرين لكنهم وصلوا في نهاية الأمر لأن لديهم عزم على الوصول ولم يتججوا بإعاقتهم لأن هذا ابتلاء من الله سبحانه وتعالى وسوف يجزي به يوم الحساب كل مبتلى وعلى المؤمن أن يكون ايمانه صادقا فيما ابتلاه الله  به . 



جاء ذلك خلال حديث  الحميدان في محاضرة بعنوان ” الارادة والتحدي ” نظمها منتدى قلمي التي تنظمه شركة خطوات بحضور رئيس مجلس ادارتها محمد المطوع وأدار المحاضرة الاعلامي الزميل المذيع في اذاعة الكويت فيصل الشمري وحضور جمع كبير من طلاب المرحلة الثانوية  . 



وأضاف الحميدان إن الصحافة الكويتية تتمتع بحرية لا وجود لها في كثير من الدول العربية وهذه نعمة نتمتع بها بالكويت وساعدت الصحافة الكويتية بالاصلاح في كثير من المواقف بل وأن عددا من نواب مجلس الأمة والوزراء استشهدوا فيها في جلسات مجلس الأمة وهذا دليل على مصداقيتها وان كانت هذه المهنة شاقة في بعض الاحيان لكن جمالها في ايصال رسالتها .

وأشار الحميدان الى ان السعادة درجات وقد تزداد اذا شعر الشخص بالنجاح في عمل ما سوف تزيد سعادته وعلى المعاق ألا يفكر بإعاقته ولكن يفكر عن كيفية النجاح في عمل ما ويوجد عدد من المشاهير معاقين ولم توقفهم اعاقتهم بل زادت من اصرارهم وعزمهم على النجاح والتفوق والاستمرار بالجهد والمثابرة ووضع أسس أمامه حتى يتجاوزها وينجح 

ودعا الحميدان  طلاب المرحلة  الثانوية المتواجدين في المنتدى وغيرهم أن يتفوقوا ويجهدوا من أجل الكويت فهد رجال المستقبل خاصة بعدما أنصفهم وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف وأعاد لهم نظام تقييم الدرجات القديم فوضعهم أمام تحدي مع أنفسهم وعليهم أن يتجاوزوا تلك المرحلة ليكونوا من المتفوقين حتى يتبوأوا المناصب القيادة في المستقبل القريب ويحققوا التقدم والرقي للكويت لأنها تستحق منهم الكثير .  


Copy link