مجتمع

نقابة العاملين بالكويتية تستضيف مؤتمر الــ (ITF) لنقابات النقل الجوي

تحت رعايـة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جـابر المبـارك الحمـد الصباح  تنظم دولة الكويت ممثلة بنقابة العاملين بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية والشركات التابعة لها مؤتمر الــ (ITF) لنقابات النقل الجوي في شمال إفريقيـا والشرق الأوسط وأوروبا، خلال الفترة من 17 حتى 19 أبريل 2012 على أرض دولة الكويت الحبيبة بمشاركة 23 دولة عربية وخليجية وأوروبية، ويقوم بتغطيته عدد كبير من الفضائيات (المرئية والمسموعة والمقروءه) الأمر الذي يعكس الصورة المشرفة والحضارية لدولتنا الحبيبة. 
في البداية رحب رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية والشركات التابعة لها عبد الله سيف الهاجري بالحضور الكريم في بلدهم الثاني الكويت متمنياً لهم “طيب الإقامة بأرض الأمن والأمان.” 
 مؤكداً على “أنه إيماناً مجلس إدارة النقابة بكلمات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه القائلة “إن أغلى ثرواتنا هم أبناؤنا وأفضل استثماراتنا الاستثمار في تنمية قدراتهم ومهاراتهم فهم محور أية تنمية وغايتها ووسيلتها.” 
 وانطلاقاً من أهمية العمل النقابي في الدفاع عن حقوق منتسبيه والحفاظ على مكتسباتهم والعمل على تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية والحرص على توفير كافة الضمانات التي تحول دون هضم حقوقهم وتحقيق الاستقرار والأمان الوظيفي لهم وأهمية تفعيل دور النقابات العمالية كإحدى منظمات العمل المدني، وتأسيساً على أهمية مد جسور التواصل والتعاون بين نقابات النقل الجوي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا لإثراء الحركة النقابية. 
يطيب لنا استضافة مؤتمر نقابات النقل الجوي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا (ITF) خلال الفترة من 17 حتى 19 أبريل 2012 على أرض دولة الكويت الحبيبة تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح حفظه الله، وإنه لشرف عظيم لنقابتنا أن تحظى بتنظيم مثل هذا المؤتمر العالمي، مما يكون له الأثر الفعال في رعاية مصالح العاملين بشركات ومؤسسات الطيران. 
لافتاً إلى أنه “في ظل الاحتياجات المضطردة للعاملين بمؤسسات وشركات الطيران وبيئة وظروف العمل الصعبة التي يعملون بها أتطلع أن يكون مؤتمرنا هذا، حجر الزاوية نحو تطوير شامل للعمل النقابي بكافة أشكاله وصوره تلبيةً لآمال وطموحات العاملين.”  مثمناً مشاركتهم في هذا المؤتمر الدولي، رافعاً أكف الضراعة للمولي عز وجل أن يوفقهم جميعاً لكل ما فيه مصلحة العاملين وخدمتهم والإسهام في تحقيق المزيد مما ينشده العاملون من تقدم وازدهار ورقي ونماء.
 متمنياً لهم “التوفيق والسداد والعمل البناء من اجل مصلحة العاملين وتلمس همومهم ومشاكلهم وأن يمتاز المؤتمر بالطرح الراقي والأفكار النيرة التي تترجمونها إلى واقع ملموس، وتحقيق الأهداف السامية في كل ما من شأنه خدمة العاملين بشركات ومؤسسات الطيران.” 
ومن جهته عدد السكرتير الإقليمي للاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بالعالم العربي بلال الملكاوي أسباب أهمية انعقاد هذا المؤتمر في مرور النقابة المضيفة بعدة نزاعات بما في ذلك إضرابين خلال الأشهر الليلية الماضية وتحقيق النقابات إنجازات كبيرة. ودور التضامن العربي والدولي في دعم النقابة، فضلاًُ عن الظروف التي يمر بها العالم العربي. والربيع العربي الذي طال النقابات العربية بخيرة وشره،  ناهيك عن الفرص المتاحة في دول الربيع العربي، بالإضافة إلى انعقاد هذا المنتدى للسنة الثالثة على التوالي وأهمية ذلك خصوصا مع الظروف وازدحام جدول أعمالنا.
ومن جانبه أعرب سكرتير الطيران المدني بالاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) جابرييل عن “وافر امتنانه وعظيم شكره لرئيس المؤتمر ورئيس وأعضاء مجلس إدارة نقابة العاملين بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية والشركات التابعة لها على طيب الضيافة وحسن الاستقبال ووافر جهودهم في تنظيم المؤتمر، مثمناً دور السكرتير الإقليمي للاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بالعالم العربي بلال الملكاوي على وافر جهوده في الإعداد والتنسيق لهذا المؤتمر، مشيراً إلى “أن نشاط الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بقسم الطيران المدني منذ ما يقارب أكثر من 100 عام لافتاً إلى “الزيادة الملحوظة لعدد النقابات المشاركة وأن هذا أكبر تجمع يعقد على مستوى العالم العربي مع نقابات النقل الجوي التابعة للاتحاد الأولي لعمال النقل معرباً عن سعادته الغامرة لدفء المشاعر الفياضة من الأخوة الكويتيين وطيب ضيافتهم.”
Copy link