اقتصاد شركة إسرائيلية: مصر أخطرتنا بـ«إلغاء اتفاق توريد الغاز»

الحكومة المصرية تلغي تعاقدها مع الشركة المصدرة للغاز إلى إسرائيل

قال رئيس الشركة القابضة للغاز (ايجاس) محمد شعيب لوكالة فرانس برس الأحد ان شركته والهيئة المصرية العامة للبترول ألغيتا تعاقدهما مع شركة شرق المتوسط التي تقوم بتصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل.
   

وأكد شعيب ان “الشركة القابضة المصرية للغاز والهيئة المصرية العامة للبترول كان بينهما وبين شركة شرق المتوسط عقد تجاري وتم إلغاؤه الخميس لعدم التزام شركة شرق المتوسط بالشروط التعاقدية”.

وقالت شركة «أمبال» الإسرائيلة، الشريكة في شركة غاز شرق المتوسط، التي تدير خط تصدير الغاز إلى إسرائيل، الأحد، إن مصر أخطرتها بإلغاء اتفاقية توريد الغاز، من جانب واحد.
 
وتعرض خط تصدير الغاز لإسرائيل لـ14 تفجيراً خلال هذا العام، بالإضافة إلى الانتقادات الشديدة التي طالت تصدير الغاز لإسرائيل، والرفض التام من جميع فئات الشعب المصري لهذه الصفقة.
 
ويترتب على إلغاء هذه الصفقة فرض عقوبات على مصر، حسب الشروط الموقعة فى العقد، والتى تصل قيمتها إلى 8 مليارات دولار.
 
وقالت الشركة، في بيان لها: «إن غاز شرق المتوسط تعتبر الإلغاء (غير قانوني)، وطالبت بالتراجع عن القرار، مضيفة أنها وأمبال ومساهمين أجانب آخرين يدرسون خياراتهم وطعونهم القانونية ويخاطبون مختلف الحكومات ذات الصلة».

Copy link