جرائم وقضايا

“الجنايات” تنقذ 3 مصريين من السجن المؤبد بعد إدانتهم بسرقة كيبلات “الكهرباء”

ألغت محكمة الجنايات برئاسة المستشار صلاح الحوطي الحبس المؤبد لثلاثة مصريين أدينوا من قبل النيابة العامة بتهمة إتلاف الكيبلات واللوحات لكهربائية لوزراة الكهرباء والماء في منطقة العارضية، حيث قطعوها وجعلوها غير صالحة للعمل وترتب على ذلك تعطيل مرفق عام هو مرفق الكهرباء وتقليل فائدته كما سرقوا تلك الكيبلات واللوحات الكهربائية التي كانت موضوعة في مكان مسور بعد أن استعملوا مفاتيح مصطنعة . 
وقضت محكمة الجنايات على المتهمين غيابيا بالحبس المؤبد مع الشغل والنفاذ وبإبعادهم عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة .
وأمام جلسة المعارضة حضر المحامي فريح الكوح عن المتهمين وبعد أن أنكروا الاتهامات المسندة إليهم ترافع الكوح شفاهة مبينا عدم معقولية الواقعة وبطلان تحريات ضابط الواقعة وإجراءات القبض على المتهمين وعدم وجود دليل على ضلوع المتهمين بالجريمة وبسرقتهم للكيبلات واللوحات الكهربائية سوى أقوال ضابط الواقعة التي جاءت مرسلة دون دليل يقيني وعدم وجود لبصمات المتهمين في مكان الواقعة ولم تضبط المسروقات بحوزتهم, ناهيك عن إعتصام المتهمين منذ فجر التحقيقات بنفي الواقعة مطالبا بإلغاء الحكم المعارض, وببراءة المتهمين مما إسند إليهم من إتهام. 
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها: “يكفي في المحاكمات الجزائية أن يتشكك القاضي في صحة إسناد التهمة إلى المتهم لكي يقضي له بالبراءة وبعد أن محصت الواقعة واحاطت بظروفها وبأدلة النفي ووزانت بينها وبين الاتهامات فإنها ترجح دفاع المتهم بعد أن أدخلت الريبة في عناصر الإثبات كون لاوجود لدليل يدعم صحة الاتهام سوى اقوال ضابط الواقعة التي تحتمل الصدق والكذب ولم يسند تحرياته بأقوال أي شاهد . 
وحكمت المحكمة بقبول معارضة  كل المتهمين شكلا وفي الموضوع بإلغاء الحكم الغيابي المعارض فيه والقضاء مجددا ببراءة كل متهم مما إسند إليه من إتهام .
Copy link