" هات اذنك "

مركز مالي وحكومة إلكترونية

هل يعقل أن تقدم إدارة البورصة نظاماً جديداً للتداول إلى شركات الوساطة والمستثمرين من دون توعية أو حملة إعلامية كافية بكيفية التعامل مع النظام الجديد وأهم مزاياه ونقاط الاختلاف مع النظام القديم، ومن دون أن تقوم بتجربته تجربة شاملة ووافية تحسباً للأخطاء وقت التشغيل الفعلي والرسمي.

الأدهى والأمر هو أن شركة المقاصة الكويتية غير جاهزة لمثل هذا النظام وموقع البورصة الالكتروني سقط في الدقائق الأولى من تشغيل النظام الجديد.
65 مليون دولار و3 سنوات من العمل وربكة السوق اليوم من سيتحمل تبعاتها؟
كيف ستتحول الكويت إلى مركز مالي وتجاري وإدارة سوق الأوراق المالية فيها غير قادرة على تشغيل نظام تداول جديد من دون “أخطاء فادحة”؟!
اليوم اكتمل الوجه الإلكتروني للكويت بفشل جديد يضاف إلى فشل تطبيق الحكومة الإلكترونية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق