محليات

هبوط اضطراري لطائرة الكويتية في المدينة المنورة
“جمعية الطيارين” تحذر: الأسطول متهالك والنتائج كارثية

في تصريح ليس الأول من نوعه بخصوص تحذير جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية من تهالك أسطول الطائرات لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية ـ صرح مجلس إدارة الجمعية ـ تعليقا على خبر الهبوط الاضطراري لطائرة الكويتية في المدينة المنورة بأن ما حدث للطائرة بسبب عطل بأحد محركاتها لن يكون الحادث الأخير، حيث أن تهالك أسطول المؤسسة والبالغ (17) طائرة نتيجة لعدم الإحلال والتجديد لهذا الأسطول لأكثر من سبعة عشر عاماً لابد وأن تكون نتائجه كارثية في حالة عدم قيام المسئولين باعتماد عملية التجديد. 
وأضافت الجمعية “كما أن مجلس الإدارة يؤكد على أن ما يحدث من أعطال في بعض الطائرات لا يرجع في الأساس لعدم تطبيق المهندسين بدائرة الهندسة لبرامج الصيانة والفحوص الدورية وفق المراقبة الفنية المحكمة من قبل قسم مراقبة الجودة وتحت مراقبة ( إدارة الطيران المدني ) وهيئة الطيران المدني الأمريكي وهيئة الطيران الأوربي وبموجب توصيات ومراجع الشركات المصنعة للإيرباص والبوينج”.
وتابعت “كما أن لهؤلاء المهندسين تاريخ مشرف، وهم أيضاً متميزون خليجياً وعربياً ولهم من الكفاءة ما يشهد به الجميع بما في ذلك شركات الطيران الأجنبية التي تقوم بعمل الصيانة لطائرتها عن طريق مهندسي الخطوط الجوية الكويتية”.
وأكدت “ولابد أن نشير أيضاً إلى أن طياري الكويتية يعانون أشد المعاناة مع الأسطول المتهالك والذي يزيد من ضغط العمل نتيجة لتأخير الرحلات وإلغاءها بسبب الأعطال المتكررة نظرا لتقادم الاسطول بما يضر بسمعة المؤسسة لدى جمهور المسافرين، ولولا براعة هؤلاء الطيارين في أداء عملهم لكان الوضع أسوء”.
واختتمت جمعية الطيارين “وعليه ومن واقع المسئولية فإن جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية تناشد السادة المسئولين بأن يتم الإسراع في عملية إحلال أسطول المؤسسة المتهالك ، حتى لا نصبح يوماً على كارثة جوية يمكن تفاديها الآن باتخاذ قرارات من شأنها عودة ثقة جمهور المتعاملين مع المؤسسة بما تقدمه من خدمة ـ حفظ الله الكويت وشعبها من كل سوء”.
Copy link