مجتمع

ختام الملتقي الخليجي للمتعافين من الإدمان

اختتم الملتقى الخليجي الأول للمتعافين  من الإدمان  والذي نظمه مركز ” أرشدني ” بالتعاون  مع مؤسسة  الشيخ  عيد آل ثاني الخيرية و”اسباير زون”  أعماله الأسبوع الماضي  بمشاركة  كويتية مميزة . وشهد الحفل الذي أقيم بقبة  اسباير زون تكريم  16 متعافيا من الإدمان  ، إلى  جانب  تكريم الجهات المشاركة  والداعمة والمدارس الفائزة في  برنامج  مدارس  “بلا عنف ” .  
وشمل حفل  التكريم  البروفسيور محمد أبو صالح المدير التنفيذي  لمركز  علاج الإدمان بقطر ، والدكتور نبيل القط استشاري الطب النفسي والمتخصص في علاج الإدمان  ، والدكتورة  الفت  علاّم  استشارية في برنامج الأمم المتحدة  لتأهيل  المتعافين ، والدكتور خالد دباغ  المستشار  الطبي لبرنامج الحرية والعلاج وإعادة  تأهيل المدمنين  ، واستشاري  علاج أعراض الانسحاب  بجمهورية مصر العربية . 
وخلال مشاركته  في فعاليات الملتقى  أكد  الشيخ أحمد البسام رئيس لجنة رعاية التائبين بجمعية بشائر الخير ورئيس وفد الكويت قائلا : تأتي أهمية عقد هذا المؤتمر الخليجي الأول لإبراز دور المؤسسات والمراكز  المتخصصة ببرامج  التعافي من الإدمان والتشجيع عليها ، وتحفيز المدمنين للتسجيل بمراكز العلاج والتأهيل . 
وأشار البسام إلى أن دعوة  الكويت في هذا المؤتمر ممثلة بجمعية بشائر الخير تأتي من أهمية الدور الذي تلعبه  الجمعية في علاج وتأهيل المدمنين  والخبرة التي تتمتع بها في هذا المجال  من خلال النظرية الإيمانية التي تنتهجها  بشائر الخير والتي تردد صداها  في الأوساط الخليجية والعربية والعالمية .
وأضاف البسام :الملتقى كان فرصة مهمة  للعمل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ، وتقوية  التنسيق والتعاون بين المراكز والمؤسسات  المتخصصة  في مجال مكافحة المخدرات ، إلى جانب  تبادل الخبرات وآخر المستجدات  حول الطرق الناجعة للتعافي .
من جانبه  أعرب الشيخ سلطان  الدغيلبي المدير العام لمركز ” أرشدني ” عن سعادته بنجاح الملتقي ، وما تضمنه  من أوراق  عمل ومحاضرات ودورات  تدريبية  قدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين  في مجال  مكافحة المخدرات والتعافي منها ، كما أكد  الدغيلبي على  أهمية  مثل هذه الملتقيات الخليجية  باعتبارها  تفتح  المجال لتعزيز التعاون فيما بين المراكز المتخصصة  ، وتساهم في نقل التجارب والخبرات  ، لاسيما على صعيد التأهيل والعلاج .
وفي نهاية حفل الختام  أعلن عبدالله بن ناصر الكعبي مدير  مركز  عيد الاجتماعي عن تبرع المركز بمبلغ خمسة آلاف ريال قطري  لكل متعاف  علما بأنه تم  تكريم التائب أبو يوسف من جمعية بشائر الخير الكويتية  .  وقد شارك في هذا التجمع أكثر من 200 شخص يمثلون جهات حكومية وأهلية  خليجية وعربية  معنية بمكافحة  المخدرات  ، ومراكز علاج وتأهيل  المدمنين ، إلى جانب عدد من المتعافين من الإدمان  من دول مجلس التعاون الخليجي .
Copy link