مجتمع

العنزي: عودة مجلس ادارة جمعية النسيم دليل على براءة الجميع

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية النسيم التعاونية عزيز صفوق العنزي إن عودة مجلس ادارة الجمعية العائد بعد حل وزارة الشؤون له في شهر يناير من عام 2007,  دليل على براءة جميع أعضاء مجلس الادارة والذين تم توجيه تهم لهم أبطلها قضاؤنا النزيه في درجات التقاضي الثلاث . 
وكان آخرها حكم محكمة التميز والصادر في الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي والذي استند الى قرار لجنة الخبرة في وزارة العدل والمكلفة من قبل محكمة الاستئناف التي دققت في جميع المستندات وراجعت حسابات الجمعية كاملة بالتعاون مع لجنة من وزارة الشؤون توصلت بالنهاية الى عدم وجود أية تجاوزات مالية أو إدارية في حق مجلس الادارة المنحل وأكدت اللجنة أنه لا توجد أي شبهة خيانة أمانة وبذلك رفعت اللجنة المكلفة تقريرها بالغاء قرار الحل الصادر من قبل وزارة الشؤون وحل مجلس ادارة الجمعية المعين من قبل الوزارة واعادة المجلس المنحل فورا لأن الحل لم يستند الى مستندات وإنما كان عبارة عن كلام مرسل فقط . 
وقال العنزي من لا يشكر الناس لا يشكر الله ومن هذا المنطلق نتقدم الى رئيس مجلس ادارة جمعية النسيم المعين برئاسة الدكتور حسين الدويهيس واخوانه الأعضاء الذين عملوا لخدمة المساهمين على مدى الخمس سنوات الماضية منذ صدور قرار تعينهم وقاموا بتنفيذ حكم محكمة التميز بتسليم الجمعية الى مجلس الادارة المنتخب لادارة أمور الجمعية خاصة بعد صدور الحكم التاريخي لارجاع الحق الى أهله وتبرئة ساحة جميع الأخوة بناء على قرار اللجنة المشتركة من العدل والشؤون بعدما راجعوا جميع الحسابات الدفترية والبنكية اتضح لما لا يدع مجال للشك عن عدم وجود أية شبهات مالية على رئيس وأعضاء مجلس الادارة المنحل . 
وناشد العنزي جموع المساهمين عدم الاستماع لاشاعات عدد من المقرضين الذين لا يحبون الخير لأهالي المنطقة والذين يحاربون تنظيم الانتخابات وعلينا أن نضع أيدينا بأيدي البعض مجلس ومساهمين من أجل الارتقاء بجمعية النسيم للأفضل وسوف نترك أبوابنا وقلوبنا وعقولنا مفتوحة أمام الجميع وسوف يجدون أذانا صاغية من أجل تقديم أفضل خدمة للجميع وهذا لن يتأتى الا من خلال التعاون لأن اليد الواحدة لا تصفق ” وربع تعاونوا ماذلوا ” ونسأل الله أن يعيننا لخدمة أهالي المنطقة ورد المعروف لهم كونهم السبب في وصولنا لهذه الكراسي . 
وقال العنزي يجب أن نتقدم بالشكر لقضائنا النزيه على إعادة الحق لأصحابة وهذا ماتعودناه من هذا القضاء الشامخ ونشكره لطولة باله على مدى خمس سنوات في عقد الجلسات سواء في الدرجة الأولى أو الاستئناف واختتمت في حكم التميز كذلك نتقدم بالشكر للأخوة المحامين الذين وقفوا معنا ولم يشكو لحظة في عدم براءتنا بعدما اطلعوا على جميع المستندات . 
وأوضح العنزي أنه وفور استلام مجلس ادارة الجمعية من قبل المجلس المعين تم التشاور في توزيع المناصب الادارية وتم اختيار عزيز صفوق شوردي العنزي رئيسا لمجلس الادارة وشنوف مفرج حمد الشنوف نائبا للرئيس وسعد مفرج محمد المطيري أمينا للسر ومحمد دحام الرحيلي أمينا للصندوق وسعدون مزيد محمد الحسيني ممثل الجمعية لدى اتحاد الجمعيات التعاونية وعبدالله ظاهر مركز العنزي رئيسا للجنة الاجتماعية وفهد ناصر الجنفاوي الشمري رئيسا للجنة الاعلامية وصباح مبارك حمود العلاطي ومساعد دخيل متعب أعضاء . 
وأشار العنزي أن أعضاء مجلس الادارة تعادوا من أجل التعاون والتكاتف لتقديم أفضل خدمة للمساهمين من أهالي المنطقة وتطوير العمل من أجل تحقيق الأهداف التي أنشأت من أجلها الجمعيات التعاونية والعمل على زيادة المبيعات والمشتريات والذي يعود بدوره على زيادة الأرباح للمساهمين والسعي بجدية من أجل تحقيق أكبر قدر من رغبات المساهمين ولن نتوانى عن تقديم تلك الخدمة وتم الاتفاق أن أي عضو لا يستطيع العمل والانجاز ويرى بنفسه عدم القدرة على ذلك يترك المجال لغيره فأموال المساهمين أمانة في أعناقنا وسوف نسعى مجتمعين الى الحفاظ عليها ولن نكيل بمكيالين مهما كانت الضغوطات والظروف فأستلمنا الوديعة من المجلس بمبلغ ثلاث ملايين و 928 دينار كويتي فقط.
 سوف نحافظ عليها ونسعى الى زيادتها   والا الرحيل هو الحل ونبارك لسمو أمير البلاد وسمو ولي عهده والشعب الكويتي عامة ومساهمي جمعية النسيم خاصة في قرب حلول شهر رمضان المبارك والجمعية مستمرة في مهرجانها لتوفير السلع الاستهلاكية في هذا الشهر الكريم وفي تخفيضات على جميع المواد التي يحتاجها المواطنين والمقيمين في محافظة الجهراء .   
   
Copy link