اقتصاد

“بيتك” ارتقى بموظفيه عبر 208 برامج تدريبية

قال مدير إدارة الموارد البشرية في بيت التمويل الكويتي “بيتك” محمد عبدالرحمن الجلال، إن “بيتك”  قدم لموظفيه أكثر من 208 برامج تدريبية متنوعة خلال النصف الأول من العام الجاري،شملت مجموعة متكاملة من الموضوعات والأنشطة التدريبية،استفاد منها أكثر من 1760 مقعدا تدريبيا، استهدفت تعزيز قدرات وكفاءات الجهاز الوظيفي وإكسابهم المهارات التي تمكنهم من التكيف مع المتغيرات المتسارعة على صعيد صناعة الصيرفة الإسلامية التي تشهد ازدهارا وانتشارا كبيرين.
وأضاف الجلال في تصريح صحفي قائلا: واصل «بيتك» خلال  النصف الأول سياسته في مجال التدريب الموجه التي تركز على محورين أساسيين، أولهما كثافة عدد البرامج التدريبية وتنوعها ليستفيد منها أكبر عدد ممكن من الموظفين من مختلف المستويات الوظيفية حتى تعم الفائدة ونرتقي بمستويات شريحة أكبر من الموظفين، وثانيهما نوعية هذه البرامج،حيث تم اختيار الموضوعات بمهنية وحرفية عالية، وفق أحدث وأفضل الممارسات والتطبيقات العالمية، لتلامس برامجنا أهم وأكثر التطورات حضورا على الساحة المصرفية والمالية العالمية.
وذكر الجلال أنه تم إعداد خطة التدريب وفق التوجهات الإستراتيجية للإدارة العليا واحتياجات الإدارات والقطاعات المختلفة،وكذلك حسب ما يتطلبه الدور الوظيفي لكل وظيفة،مشيرا إلى أنه وفق هذه الاعتبارات تم التركيز على الاحتياجات التدريبية  في المجالات الحيوية كالشريعة، الحوكمة ،إدارة المخاطر، خدمة العملاء، غسيل الأموال البيع والبيع المتقاطع.
وتابع الجلال قائلا:تضمنت الخطة التدريبية كذلك برامج متطورة تواكب  مرحلة إعادة الهيكلة التي تمر بها المؤسسة مثل: إدارة التغيير،الإبداع والابتكار، إدارة التكاليف، وكذلك تقديم البرامج الإدارية والقيادية والتخصصية، لافتا في هذا الصدد إلى  تصميم برامج خاصة للمعينين الجدد استهدفت تأهيل ودمج هؤلاء الموظفين ضمن كوادر “بيتك” ومن ضمنهم برامج الخريجين الكويتيين المتفوقين، كما تم استقبال مجموعة من طلبة وطالبات الجامعات والمعاهد وتصميم برامج تدريبية تناسب احتياجاتهم.
وأشار الجلال إلى أن “بيتك” ركز ضمن برامجه التدريبية على تعزيز التعليم الالكتروني والذي تضمن العديد من الموضوعات المميزة والمعتمدة لدى كبريات مؤسسات التدريب العالمية، مشيرا إلى أنه تم تقديم 127 برنامجا الكترونيا خلال الفترة المذكورة، قدمت لنحو 710 مقعدا تدريبيا لموظفين  من مختلف القطاعات.
وقال الجلال: أنه في سبيل مواكبة “بيتك” للتطورات العالمية على الساحة المصرفية ،بادر بإرسال مجموعة من موظفيه إلى الخارج لتلقي علوم تدريبية أكثر تطورا، إضافة إلى مشاركة موظفين في المؤتمرات العالمية والاقليمة والمحلية المتخصصة.
وأشار الى أنه يجري حاليا متابعة  وتنفيذ حصول 80 موظف لدى” بيتك” على الشهادات المهنية في 15 شهادة مهنية احترافية متنوعة، في وقت أصبح الحصول على الشهادات المهنية وسيلة معروفة ومطبقة عالميا لرفع مستوى الموظف مهاريا ومهنية وعلميا ، وأداة أساسية للارتقاء بالأداء على مستوى الموظف والمؤسسة.
Copy link