مجتمع

الـ(واتس آب) .. يخضع ويستتر

أثمرت حملة كبيرة شنّها مجموعة من التقنيين عبر الرسائل الالكترونية ومجموعة من التنبيهات إلى عدم استخدام برنامج التواصل الـ(واتس آب)، بخضوعه الشركة لطلبات أصحاب الحملة.. وتشفيره لحماية مستخدميه.



الحملة قادها خبير أمن المعلومات والمحقق في الجرائم الالكترونية “عبدالله العلي” بمساعدة المهندس “صالح السند”، وذلك عبر حملة توعوية بأن التطبيق غير مشفّر، وإمكانيته اختراق خصوصيتك، ومراسلة الشركة للضغط عليها وحماية مستخدميها.



الحملة اكتسبت قوتها.. عندما سحبت شركة (مايكروسوفت) برنامج التواصل من نظامها الـ(وندوز فون)، بسبب عدم تشفير البرنامج.



موقع برنامج الـ(واتس آب) وضع رسالة يعلن من خلالها بتشفير بيانات مستخدميه، ولكن بشرط استخدام آخر إصدار من قبل طرفي المحادثة حتى يتم التشفير.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق