مجتمع

شافي الهاجري يطالب بتحويل الاعاقة البسيطة الى متوسطة

تقدمت الرئيس الفخري للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين الشيخه شيخه العبدالله الصباح بالشكر لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لرعايته لفعاليات اليوم الوطني الثامن للتضامن مع المعاقين والذي أقيم تحت شعار ” نحبك ياوطن ” وان هذه الرعاية تعبر عن دعم سمو الامير الدائم لأبنائه من ذوي الاعاقة واهتمامه بشكل سنوي لرعاية مهرجانهم الوطني وحرصه على زيارة أبنائه في منتصف شهر رمضان من كل عام . 
جاء ذلك في كلمه القتها الشيخه شيخه العبدالله خلال رعايتها الحفل الختامي لمهرجان التضامن مع المعاقين بمشاركة عدد من الجاليات  ومنها الجالية المصرية والهندية والسودانية بالاضافة الى فرقة من أجلك ياوطن وحضور عدد من سفراء الدول العربية وحضور رئيس النادي شافي الهاجري وامين السر عبدالله العازمي وأمين الصندوق سعد الأزمع وعضو مجلس الادارة خليف القحص .
وشددت الشيخه شيخه العبدالله ان تنظيم مثل هذه المهرجانات حقق الكثير من الاهداف من أبرزها دمج أبناؤنا من ذوي الاعاقة مع أقرانهم من الاسوياء سواء في الاحتفالات التي تقام بالنادي وكذلك التي نظمتها جمعيات النفع العام في المجمعات التجارية في المحافظات الست مما أدخل البهجة والسرور في نفوس أبنائنا من ذوي الاعاقة والذين نتمنى تكتمل فرحتهم من خلال تطبيق جميع مواد قانون المعاقين رقم 8 / 2010 والذي مضى عامان كاملان وحتى يومنا هذا لم تفعل سواء عشرين مادة  تقريبا من 72 مادة أي لم تتجاوز 20 % فقط ونتمنى ان يأتي اليوم الذي نرى نسبة التطبيق 100 %    
                                           الاعاقة البسيطة
بدوره دعا رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي الرياضي للمعاقين شافي الهاجري القيادات في هيئة شؤون المعاقين في تحويل المعاقين الذين تم تصنيفه بالفئة البسيطة الى الفئة المتوسطة وهم ليس بكثر لأن وجودهم بهذه الفئة جعلهم معاقون مع وقف التنفيذ ويجب التحرك السريع لمجلس ادارة الهيئة لانصافهم وتحويلهم بأسرع وقت ممكن . 
وأشاد الهاجري بجهود جمعيات النفع العام ذات الصلة بتدريب وتعليم ذوي الاعاقة لمشاركتها في فعاليات اليوم الوطني وخاصة المجاميع التطوعية اضافة الى الدول التي شاركت في بطولة كرة السلة سواء من اليابان والفلبين ومصر والاردن ودول مجلس التعاون الخليجي اضافة الى مشاركة سفارات الدول العربية والاجنبية في معرض السفارات والمهرجان الختامي في تقديم عروض لبلدانهم . 
وتقدم الهاجري بالشكر لسمو امير البلاد على رعايته لليوم الوطني للتضامن مع المعاقين للعام الثامن على التوالي مما أعطى أهمية خاصة لفعاليات المهرجان . 
                                           مهرجان مذهل
ومن جانبه أثنى سفير جمهورية السودان لدى الكويت يحيى عبدالسليم محمود على الجهود التي يقوم بها مجلس ادارة نادي المعاقين في هذا المهرجان فقد ذهلنا ما شاهدناه من تنظيم أكثر من رائع في أمسية جعلتني لأقدم تضامني الشخصي والرسمي مع الاخوة من ذوي الاعاقة والذين جعلونا نؤمن أن موضوع الاعاقة ليس له علاقة بالانجاز ولا يحول بين المعاق وانخراطه في الحياة العامة في مجتمعه ونأمل أن تحمي الحكومات العربية حقوق أبناء هذه الفئة سواء من النواحي القانونية والدستورية ولدينا تجارب كبيرة في السودان منها ان احدى الاخوات المعاقات حصلت على بطولة الجمهورية في السباحة وهذا يؤكد ان وجود الارادة لا يوجد مايحول بين المعاق وانجازاته المختلفة . 
بدوره همأ السفير السوداني السابق فضل الله الهادي ابراهيم مجلس ادارة النادي على نجاح فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للمعاقين والتهنئة عبر مجلس ادارة النادي لسمو الامير وسمو ولي عهده والشعب الكويتي على هذا الانجاز العالمي لابناء الكويت في تنظيم مهرجان رائع بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى وقدم أبيات من الشعر أهداها لجميع المعاقين بالكويت قال فيها : 
انهض فديت فأنت غير معاق            وارحل لحيث الشمس والاشراق
انهض فديرتك الكويت عزيزة          بأميرها وولي عهدها وشعبها العملاق
فلطالما مثلتها في محفل                 فزهت وتزهوا بالفتى السباق
انهض الى حيث الشموس منيرة       وأنا سألحق مركبي أشواق    
Copy link