جرائم وقضايا

الأغلبية تساهم بـ 4100 دينار من كفالات المغردين الديحاني والخالدي والحشاش

(تحديث5) تبرعت كتلة الأغلبية بمبلغ 4100 دينار مساهمة منها في دفع كفالات المغردين الثلاثة ناصر الديحاني وحامد الخالدي وصقر الحشاش البالغ مجموعها 11 ألف دينار. 
ويجتمع أعضاء الأغلبية الآن في ديوان رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، حيث ساهم أعضاء الـ 22 بهذا المبلغ كبادرة منهم في مساعدة الشباب المطالبين بالإصلاح.

(تحديث4) أخلت محكمة الجنايات اليوم سبيل المغردين
حامد الخالدي وصقر الحشاش وذلك بكفالة 5 آلاف دينار لكل شخص منهما.
(تحديث3) قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيل المغرد ناصر الديحاني بكفالة ألف دينار، فيما بدأت من جانب آخر محاكمة المغردين حامد الخالدي وصقر الحشاش.
وقال المحامي دوخي الحصبان في مرافعته: هل الحبس الاحتياطي هو عقاب للمتهمين؟ إذا كانت لازمة فهل هي باقية ولا يخلى عنهم؟ وهل اهتزت الدولة والعدالة من “آراء” كتبت في تويتر؟.

(تحديث2) انتهت للتو محاكمة المغرد ناصر الديحاني، على أن يصدر الحكم في نهاية الجلسة التي ترأسها المستشار عدنان الجاسر.

وفي مرافعته عن الديحاني قال المحامي محمد عبدالقادر الجاسم: العدالة عمياء والقانون واحد ، ولا فرق بين ناصر الديحاني والشيخ .
وأضاف:  الديحاني هو ليس من المجرمين كي يبقى في القفص، صغر سنه وحسن نيته يتطلبان اخلاء سبيله، اطلب منكم  اخلاء سبيل المتهم ودون كفالة وتصوير الملف .

ومن جهته قال المحامي جاسر الجدعي في مرافعته: نحن لا نأمل أن يكون الديحاني أداة لترهيب بقية المغردين ، فهو يحبس والمغردون يخافون ، واطالب باخلاء سبيله مثلما طلب زميلي الجاسم .

المحامي دوخي الحصبان في مرافعة الديحاني : ما الذي يضر سمو الامير حفظه الله في أن ينام ناصر الديحاني عند اهله ؟..العدالة لن تهتز لاخلاء سبيل الديحاني، حكمكم هذا سيكون يوما ما سندا لقضايا اخرى قادمة ، وعليه لا سبيل لان يكون ضحية .

(تحديث) وسط حضور كثيف من المحاميين والنواب والسابقين والناشطين، بدأت جلسة محاكمة المغرد ناصر الديحاني في القاعة 16.
ومن أبرز الحاضرين المحامون الشباب وهم مطلق الجدعي ، خالد الجدعي، فايز المطيري، مشاري مذكر المطيري، فارس الديحاني، أحمد الفيلكاوي، محمد دوخي الحصبان، مشعل المطيري، عبدالله العلاج، خالد الهاجري.
بالإضافة إلى حضور الكاتب والمحامي محمد عبدالقادر الجاسم (الذي ترافع للدفاع عنه) ، والنائبين السابقين مسلم البراك وفيصل اليحيى، وعضو المجلس البلدي فرز الديحاني، والمحامي دوخي الحصبان والمحامي شريان الشريان. 

تنظر محكمة الجنايات اليوم قضية الشباب المغردين حامد الخالدي وصقر الحشاش وناصر الديحاني، الذين يواجهون تهمتي العطن علناً في الذات الأميرية وإساءة استخدام الهاتف.

وكانت المحكمة قررت حبس المتهمين الثلاثة عشرة أيام، حيث تم نقلهم إلى السجن المركزي، فيما أفرجت عن المغردين الآخرين الزميل عياد الحربي الذي حددت جلسة محاكمته في 3 ديسمبر المقبل، وسارة الدريس، بكفالة ألف دينار لكل منهما. 
للمزيد: 
http://www.sabr.cc/inner.aspx?id=46148
Copy link