" هات اذنك "

استحوذ الطائفيون على النفط.. مبروك

شن بعض النواب الطائفيين في مجلس الأمة هجوماً شرساً من عدة جبهات وفي وقت واحد على وزير النفط، وملأوا الدنيا بكاء وعويلاً على “الظلم” في وزارة النفط، ومارسوا ضغوطاً لم يسبق لها مثيل.. ثم سكتوا فجأة، ووضع كلّ منهم أصبعه على شفتيه لينبّه زملاءه ويطلب منهم الصمت.
سبر اشتمت رائحة كريهة فبحثت عن مصدرها وأسبابها، فتبين لها أن تعيينات نواب الأعضاء المنتدبين ونواب رؤساء مجالس الإدارات يجري التحضير لها بسرية شديدة، وأن الطائفيين حصلوا على وعود “مُرضية” جداً من السلطة.
مبروك..
Copy link