محليات

من دون حوادث جسيمة أو اصابات بشرية
مشروع تطوير طريق الجهراء يحقق اجمالي 6 ملايين ساعة عمل للعاملين

أبصرت الاعمال الانشائية النور في ساحة العمل عام ?0?0 وشدّت العزائم لانشاء أهم مشاريع الكويت المتعددة الادوار مترافقة مع أهم شروط نجاح أي مشروع انشائي وهي “السلامة العامة ” التي من شأنها  الحفاظ على سلامة العاملين والممتلكات العامة ، وقد حقق مشروع تطوير طريق الجهراء حتى يومنا هذا ستت ملايين ساعة و هي إجمالي عدد ساعات عمل جميع العمال بالمشروع منذ اليوم الأول من دون أي حوادث جسيمة أو إصابات بشرية ، وهذا الرقم حصده المشروع بفضل الاهداف الاساسية والخطوات  التي وضعت من قبل القييمين على قسم السلامة العامة وأبرزها  الحفاظ على  العمال وسلامتهم الجسدية. 
فإنطلقت أعمال مشروع تطوير طريق الجهراء بمساعدة وتصميم جهات المشرفة على المشروع من وزارة الاشغال الكويتية التي تعاقدت  بدورها مع ائتلاف مجموعة لويس بيرغر العالمية بالتعاون مع المكتب العربي للاستشارات الهندسية كجهة مصصمة استشارية للمشروع ، والتعاقد مع شركة المقاولون العرب بالتعاون مع المقاولون العرب الكويتية – عثمان أحمد عثمان كمقاول ومنفذ المشروع.
خطوات عدّة أخذت من  قبل قسم البيئة والسلامة العامة في  المشروع لتحقيق خمسة ملايين ساعة عمل دون اصابات بشرية، فقد شرح لنا مهندس السلامة العامة في مشروع تطوير طريق الجهراء ، المهندس  ألفريد لطفي ، عن الخطوات الاساسية التي تتبع بهدف حماية العمال في الموقع بشكل خاص  وموظفي في المشروع بشكل عام ، أولاً من خلال توفير لهم  مهمات السلامة لجميع العاملين في المشروع وفرض رقابة لالزامهم بإرتداء “أدوات السلامة العامة” المؤلفة من خوذة و حذاء وسترة وأحزمة السلامة لوقايتهم من لاصابات . 
ثانياً أثناء عملهم يقوم قسم السلامة العامة في المشروع  بالقاء  محاضرات تعقد أسبوعياًبهدف توعية العمال  وتثقيفهم  من أجل للتعامل مع  المخاطر  اليومية  التي يمكن أن تواجههم في ساحات العمل والمتعلقة بكل مهنة وتدريبهم على كيفية تفاديها أثناء تنفيذ مهامهم إضافة الى تواجد للمسؤوولين  بشكل يومي بين العمال للتأكدّ من إلتزامهم بمعايير السلامة العامة من إرتداء المهمات ، و للاشراف على سير الاعمال والتأكد من وضع حواجزأو شرائط تنبيهية  من أجل حماية العمال من الوقوع في الحفريات  في ساحات العمل  التي قد تشكل خطراً كبيراً على حياة  العاملين.
 
أضف الى خطوات السلامة العامة هناك جانب للخدمات يهتم بها المشروع ويوفرها للعامل في ساحات العمل وفق ما قاله لنا مهندس مشروع  تطوير طريق الجهراء ، المهندس ياسر بودستور، منها  توفير مياه الشرب ومظلات لراحة العمال ومراحيض.  كذلك من الناحية الصحيّة  أنشأت غرفة للاسعافات الاولية،وعيادة في ساحة الصب في الدوحة لحالات الطوارىء يشرف عليها مسعفين متخصصين  إضافة الى  إعطاء كل عامل في المشروع تأمين صحي في مستشفى خاص.
 ولم يغفل عن  المشروع إعطائه أولوية خاصة لسلامة المواطنين والمقيمين فعند إفتتاح لاي تحويلة مرورية، يأخذ قسم السلامة العامة مهمة في تسهيل وتأمين مستخدمي الطريق فيجري العمل على التأكد من إنسابية الطريق وتوفير العلامات الارشادية التي تحدد السرعة والاتجاهات وحماية أعمال الانشاءات بحواجز خرسانية لتفادي التصادم بين السيارات و العاملين بمناطق العمل،  كما يتم وضع أضواء تحذيرية وعواكس فوق الحواجز الخرسانية لتنبيه سائقي السيارات. 
وختماماً  إنّ السلامة العامة مهمة واساسية في حياتنا اليومية فمن دون هذه السلامة لا أعمال تنجز ولا سلامات تحفظ ، لذلك وحفاظاً من مشروع تطوير طريق الجهراء على عمالهم ومستخدمي الطرق أنشأ قسم السلامة العامة في المشروع وأعطيت أهمية كبيرة له بهدف  درء المخاطر التي قد تواجه أي مشروع بهذا الضخامة  ولتحقيق الهدف أستعين بالعمالة ذات الكفاءة العالية والتي تمتلك المهارة المطلوبة التي تتناسب 
وطبيعة العمل المراد انجازه،   أضف الى  توجيههم  على  إتباع أسلوب العمل الآمن والسليم ،و توفير بيئة العمل المناسبة للعامل وتأمين الآلات والمعدات التي تنطبق عليها شروط السلامة للعامل خلال تأديته لواجبه.
Copy link