مجتمع

احتجاجًا على قانون التعاون
“الشعشوع” يرفض تلويح البعض بالتخلي عن مسؤولياتهم.. وإغلاق الجمعيات التعاونية

رفض سالم حسين الشعشوع عضو مجلس إدارة جمعية العدان والقصور تلويح عدد من التعاونيين خلال مشاركتهم في احدى الندوات بالتخلي عن مسؤولياتهم وإغلاق الجمعيات التعاونية احتجاجاً على قانون التعاون الجديد ونظام الصوت الواحد في الانتخابات التعاونية كنوع من انواع التصعيد ورد الفعل على محاولة الحكومة تمرير القانون في  جلسة الثلاثاء القادم.
وأضاف الشعشوع انه ليس باستطاعة اي من اعضاء مجالس الادارات  اغلاق الجمعيات امام المساهم و المستهلكين، مطالبا أن يتم نقل المعركة بعيدا عن اي شيء من شأنه تهديد مصالح المواطنين والمستهلكين الغذائية، مجددا طلبه من اعضاء ورؤساء مجالس الادارات تقديم استقالاتهم الجماعية  في حالة إقرار هذا المقترح الحكومي كنوع من انواع التصعيد.       
و اعتبر الشعشوع أن اغلاق الجمعيات التعاونية امر خطير من شأنه أن يهدد الامن الغذائي و الامن الوطني للخطر، قائلا أن خطوات التصعيد كثيرة و هناك العديد من البدائل يمكن استخدامها من قبل التعاونيين لمواجهة التحركات الحكومية، مشيرا إلى ضرورة  أن يكون التصعيد عقلانيا وان يصب في اتجاه اجبار السلطتين على الاستماع إلى اراء التعاونيين في المشروع الحكومي الجديد.
وكشف الشعشوع عن تنسيق تم بينه وبين المحامي الحميدي السبيعي، يهدف إلى التعامل قانونيا مع تعنت الحكومة و المجلس مع مطالب التعاونيين وعدم الاستماع إلى وجهات نظرهم كمتخصيصين وفقا لما جرى عليه العرف، مؤكدا أنه سيتم الطعن على دستورية القانون في حالة تمريره في مداولتيه الأولى و الثانية على اعتبار أن هناك العديد من المواد التي ذكرت بمشروع القانون غير دستورية و تتنافي مع مبادئ الدستور.
Copy link