مجتمع

خلال الملتقى تحت عنوان "نتحدى لنرتقي"
طلق الهيم: مدرستي السديم وجون الكويت متميزتان على مستوى الشرق الأوسط

أعرب مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم عن فخره بالانجازات، والاهداف التي حققتها مدرسة جون الكويت الإبتدائية بنات لصعوبات التعلم في مدة زمنية بسيطة آملا في استمرار هذا النجاح والتميز في الفترة الدراسية القادمة، مشيرا أن هناك تقدم ملحوظ في المستوى الدراسي إذ أن  نسبة نجاح الطالبات ارتفعت من 11% إلى حوالي 80% ، جاء ذلك خلال الملتقى الخاص الذي أقامته المدرسة تحت عنوان “نتحدي لنرتقي”  لعرض إنجازات المدرسة التي ساهمت في الإرتقاء بالمتعلمات، والذي إقيم تحت رعاية مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم صباح اليوم.
وأضاف الهيم أن هذا التميز للمدرسة يرجع للعمل الجماعي المشترك من الهيئتين التعليمية والإدارية  وكذلك لتعاون أولياء الأمور مع إدارة المدرسة.
وذكر الهيم أن في خطة للعام الدراسي القادم وبالتعاون مع مركز تقويم الطفل سيتم افتتاح مدرسة متوسطة بنات لتكملة المسيرة التعليمية التربوية  في مجال صعوبات التعلم بالإضافة إلى خطة أخرى بشأن افتتاح مدرسة ثانوية بنين وأخرى بنات لصعوبات التعلم مشيرا إلى أن مدرستي السديم الابتدائية بنين وجون الكويت بنات متميزتا على مستوى الشرق الأوسط وحاصلتا على شهادة الدمج التعليمي من بريطانيا.
ومن جانبها قالت مديرة مدرسة جون الكويت الابتدائية لصعوبات التعلم حنان المتروك أن المدرسة فتحت أبوابها للطالبات خلال العام الدراسي الحالي وقد كان هدف المدرسة هو استقبال فئة صعوبات التعلم والنهوض والارتقاء بهن نحو الأفضل والتخلص من الصعوبات التي تواجههن .
وذكرت المتروك أن أهم الانجازات التي حرصت المدرسة عليها هي إعداد دورات متخصصة للمعلمات حول كيفية التعامل مع صعوبات التعلم و تهيئة بيئة جاذبة للطالبات بالإضافة إلى تهيئة فصول فردية لهن  بوسائل تعليمية ملموسة.
كما حرصت إدارة المدرسة على عمل لقاءات دورية توعوية لأولياء الأمور، وتقدمت المتروك بالشكر لمدير عام المنطقة التعليمية ومدير الشؤون التعليمية ومراقب التعليم الإبتدائي، كذلك لمركز تقويم الطفل الذي كان له دور فعال في إعداد ورش ومحاضرات متنوعة لمعلمات المدرسة وإدارياتها.
Copy link