مجتمع

اعتماد ميزاينة الجمعية من الشوؤن باجمالي 20.5 مليون دينار
البذالي: تعاونية الصليبخات حققت أعلى مبيعات في تاريخها

كشف سعود البذالي رئيس مجلس إدارة جمعية الصليبخات والدوحة التعاونية عن أنه تم اعتماد ميزانية الجمعية الأسبوع الماضي من قبل وزارة الشؤون الاجتاعية موضحا بأنها ستوزع على المساهمين أرباحا بنسبة 9% مرجعا انخفاضها من 10 % إلى فصل منطقتي جابر الأحمد والقيروان عنها ماليا واداريا حيث تحملت الجمعية من التزامات تجاههما حيث تم سداد مبلغ 700 ألف دينار لهما خلال فترة لا تزيد عن سبعة أشهر. 
وأكد في تصريح صحافي بهذه المناسبة أن الجمعية حققت خلال العام الماضي مبيعات بلغت 20.480 مليون دينار وهي أعلى مبيعات منذ تأسيسها في 1967، لافتا إلى أن اجمالي الارباح لم يقل عن السنوات الماضية حيث بلغت 1.888 مليون دينار وبلغت مشتريات المساهمين 12.444 مليون دينار، منوها إلى أن قيمة وديعة الجمعية ارتفعت ايضا إلى 1.950 مليون دينار في العام الماضي بزيادة 100 ألف دينار عن 2011 ولم تتأثر هذه الودائع بالبنوك .
وزف بشرى للمساهمين بأنه سيتم تنظيم رحلة عمرة قريبا لهم وذلك بعد انعقاد الجمعية العمومية، كما أنها بصدد التجهيز للمهرجان الكبير للسلع الرمضانية حيث سيكون خاص بحملة البطاقة العائلية من المساهمين هذا إلى جانب المهرجانات الخاصة بالأسواق المركزية على كافة السلع التي تهم المستهلك وتخفف عن كاهله.
وأوضح أن المجلس الحالس هو المجلس المنتخب بعد 7 سنوات من سيطرة الشؤون على ادارة الجمعية لافتا إلى أنه واجهته العديد من التحديات منذ توليه مجلس الادراة ومن أهمها فصل منطقتي القيروان وجابر الأحمد عن الجمعية، وبالرغم من ذلك فإن الميزانية أوضحت مدى التقدم الكبير في أنشطة الجمعية والزيادة الملحوظة في حجم المبيعات والخدمات موضحا أن الجمعية قدمت لاهالي المنطقة العديد من الخدمات الاجتماعية والتعليمية والصحية والترفيهية بمبلغ 400 ألف دينار فضلا عن أنها قامت بسداد مبلغ 120 ألف دينار وهي نسبة 25 % لوزارة الشؤون لدعم المشاريع القومية، كذلك ودعما للشباب من أبناء المنطقة قامت الجمعية بتجهيز ملعب مدرسة الاوزاعي الثانوية لكرة القدم وذلك من أجل الارتقاء بتنمية النشأ من أجل شغل أوقات فراغ الشباب من مختلف الأعمار السنية كما تم افتتاح المواقف للمعاقين من أهالي المنطقة في سوق الدوحة . 
وأشار إلى أن كل هذه الانجازات والخدمات المقدمة لمساهمي الجمعية وأهالي المنطقة تحققت بفضل الاستراتيجية الواضحة والخطط العلمية المدروسة منقبل مجلس الادارة والتي يتم بموجبها تحديد الاهداف المطلوب تحقيقها ووضع الخطط لتنفيذ الأعمال المطلوبة والمدد الزمنية المحددة للانجاز وتوفير الموارد المالية المتاحة للتنفيذ. 
وزاد بأن المجلس سيستمر في جهوده للعمل على زيادة الايرادات وتقليل المصروفات من أجل زيادة أرباح الجمعية خلال السنة المالية 2013 وتقديم أفضل الخدمات الممكنة في الفترة القادمة. 
وفيما يخص جانب محاربة الأسعار بين أن الجمعية تتصدي لارتفاع الأسعار من خلال اقامة مهرجانات تسويقية بشكل دوري والتي تشمل تخفيض العديد من أسعار السلع والتي تشمل350 صنف بنسبة تخفيض تتراوح ما بين 50 إلى 60 % على بعض الأصناف وذلك لتقديم أفضل السلع والخدمات للمساهمين وأبناء المنطقة، كما أنها تخصص صندوقا لدعم المهرجانات والسلع للمساهمين ولا يؤثر على أرباح الجمعية خاصة لمن يحمل بطاقة العائلة. 
وأكد على أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الخدمات للمساهمين واهالي المنطقة سواء كانت اجتماعية أو تسويقية من خلال العروض والمهرجانات ، مشيرا إلى أن مجلس الادارة يستمر في سياسته في العمل على زيادة الايرادات وتقليل المصروفات من أجل زيادة ارباح الجمعية خلال السنة المالية الحالية وتقديم أفضل الخدمات الممكنة لاهالي المنطقة في الفترة القادمة. 
وشدد على أن مجلس الادارة نرحب بالتواصل مع كافة المساهمين والاستماع لملاحظاتهم ومعرفة أفكارهم من أجل تطوير الجمعية ونقوم بأخذ أية ملحوظة بعين بالاهمية وندرس أي مقترح ونعمل على تنفيذه بكل جدية اذا كان من شأنه التطوير أو تقديم خدمات جديدة. وختم مناشدا المساهمين عدم الاستماع إلى من يريد تخريب العلاقة بينهم وبين مجلس الادارة الذي هو من أبناء المنطقة ويعمل جاهدا لتطوير الجمعية وتقديم افضل الخدمات وتوفير السلع بجودة وأسعار منافسة وعدم الاستماع للشائعات المغرضة من الذين يريدون تصفية حسابات شخصانية مع مجلس الادارة. 
Copy link