مجتمع

الكندري: لمسنا تسابق أهل الخير على كفالة الأيتام
زكاة العثمان تحقق نجاحاً ملموساً في مشروع رفقاء النبي

اكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية / احمد باقر الكندري ان اللجنة لمست تفاعلاً مشهوداً مع حملة مشروع رفقاء النبي والذي تطرحه اللجنة هذه الأيام ، حيث شهدت اللجنة تسابقاً من  أهل الخير والإحسان على كفالة الأيتام ، و التى تبلغ قيمتها  15 دينار كويتي يتم استقطاعها شهرياً أو تدفع سنويا .
وبين الكندري ان اللجنة تحرص على رعاية الأيتام والتواصل معهم ومتابعتهم متابعة جيدة ، فاللجنة تكفل قرابة 4000 يتيم في العديد من الدول العربية والأسيوية ودول البلقان ، وتقوم اللجنة بالتعاقد مع الجمعيات واللجان الخيرية ،الرسمية والمعتمدة في هذه البلاد ، ونقوم بدورنا في المتابعة عن كثب لأحوال الايتام ومتابعة دراستهم وزيارتهم في مقر سكنهم ، وسد احتياجات الايتام وتحسين أحوالهم المعيشية والاجتماعية والتعليمية والصحية والنفسية ، وأضف إلى ما سبق تقديم الرعاية الثقافية والتربوية للأيتام في المجتمعات الإسلامية ووضع خطط التنفيذ والتمويل.
وأوضح ان مشروع رفقاء النبي ? من مشاريع اللجنة الرائدة والمميزة في لجنة زكاة العثمان، فرعاية الأيتام ومتابعتهم شرف لنا جميعا ، فنهدف إلى ان يكون هؤلاء الأيتام ، إضافة صالحة لجسد هذه الأمة ويعملون بجد واجتهاد على تقدمها .
وحول آلية اختيار اليتيم قال الكندري : في لجنة زكاة العثمان خطة استراتيجية نسير بها ، وهذا ما يميزنا فعملنا مؤسسي بامتياز، فيتم اختيار اليتيم بواسطة الهيئات المشرفة على الأيتام في دولة اليتيم، وهذه الهيئات هي جهات معتمدة وبارزة ولها دور ريادي في نشر العمل الخيري في تلك البلاد، وبعد دراسة حالة اليتيم، والتأكد من حاجته للكفالة وتوفر شروط الكفالة هي أن يكون يتيم الأبوين أو يتيم الأب، أن يلتحق بالدراسة عند وصوله سن الدراسة، ألا يكون اليتيم مكفولاً من جهة أخرى. 
واختتم الكندري بشكر اهل الخير على حرصهم الشديد على تفعيل مشروع كفالة الأيتام ورعايتهم وتأهيلهم للتواصل مع لجنة العثمان 
Copy link