مجتمع

الخنين: جمعية عمومية طارئة الاربعاء لحفظ حقوق العمال

دعا رئيس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي سعد الخنين جميع موظفي الشركة لاجتماع جمعية عمومية طارئة يوم الأربعاء القادم 18 _9 في تمام الساعة 6 مساء بمقر صالة اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات بالاحمدي لاتخاذ الخطوات التصعيدية المناسبة ردا علي سياسة انفراد ادارة الشركة بتصفية الشركة وتوزيع عمالها علي شركات نفطية أخري دون اخذ رائ العمال و نقابتهم .
وحمل الخنين رئيس مجلس ادارة شركة خدمات القطاع النفطي مفرح الشمري والعضو والرئيس التنفيذي بالوكالة خالد القعود مسؤولية التدهور الخطير والفوضى الادارية التى تسود شركة خدمات القطاع النفطي والتي تأتي نتيجة عدم الشفافيه مع العاملين و عدم وجود خطه عمل و تصور واضح بشأن نقل الموظفين واعتمادهم على قرارات ارتجاليه غير مدروسة .
وشدد الخنين على ان طريقه حل الشركه ونقل العاملين فيها ليس الاول من نوعه بالقطاع النفطي بل يوجد سوابق كثيره وكان من الاجدر على اداره الشركه الرجوع لهذه السوابق ومعرفه كيفيه تنفيذها وكيف تم المحافظه على حقوق العاملين من خلال اتفاقيات بين الشركات و النقابات ولكن عدم الشفافيه وغياب الدراسات لتنفيذ هذه الاجراءات وتجاهل صوت العمال يعد سابقه خطيرة من اداره الشركه وانحرافا لن نقبل به
وقال الخنين ان قرار الجمعية العمومية واجراءاتها هي أمر ملزم لمجلس ادارة النقابة مشيرا الي ان اي خطوات تصعيدية سيتم الاتفاق عليها في الجمعيه العموميه الطارئة ستبدا النقابة في تنفيذها فورا خاصة بعد القرارات التي أصدرها الرئيس التنفيذي بالوكالة في شركة خدمات القطاع النفطي خالد القعود من وقف ترقيات العاملين المستحقة والمتفق عليها باتفاقيات مكتوبه او بترشيحات المسؤولين المباشرين وخضعت لاجراءات الترقيات المتبعه بالشركه وتعتبر النقابة هذا التصرف تلاعبا خطيرا بقوانين ولوائح الشركة.
ودعا الخنين في ختام تصريحاته وزير البترول والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الي التدخل العاجل لرفع الظلم و إنصاف الموظفين مشددا على عدم القبول ورفض أي تصور إلا بعد توقيع بروتوكول واتفاقية قانونية ملزمة لمجلس ادارة الشركة مع الممثل الشرعي للعمال وهي النقابة وذلك لحفظ حقوق العاملين جميعا وعدم ضياع أي حق ولو كان صغيرا لاي عامل من عمال وموظفي شركة خدمات القطاع النفطي .
Copy link