مجتمع

المطوع: التبرع للأضاحي متاح عبر الموقع الإلكتروني بما يوفر عناء المحسنين

أعلن  الأمين العام المساعد لشئون الدعم الفني والعلاقات العامة والإعلام  عبدالرحمن المطوع أن الرحمة العالمية بجمعية الإصلاح الاجتماعي تفتح باب استقبال التبرعات لصالح مشروعي  الأضاحي وكسوة العيد  لهذا العام تحت شعار ” أجر وفرحة ” .
وقال المطوع في تصريح صحفي أن الرحمة العالمية  عملت سنوياً على مدار 30 عاما لتنفيذ مشروع الأضاحي وكسوة وعيدية اليتيم لمساعدة المحتاجين والفقراء وإدخال الفرحة لبيوتهم من خلال أيام العيد المباركة في شتى بقاع الأرض بأكثر من 34 دولة ، تجسيداً لتعاليم الدين الحنيف ، التي خصت هذه الأيام بتعزيز قيم التراحم والتكافل والعطاء .
وأكد المطوع أن العمل الخيري والإنساني أصبح جزء لا يتجزأ من المنظومة التنموية للدول التي يتم فيها تنفيذ البرامج والمشاريع الخيرية خاصة في ظل ما يشهده العالم من واقع أليم ساهم بشكل أو بأخر بأثقال كاهل الأسر الفقيرة وهو ما جعل الرحمة العالمية تبحث في السبل التي تجعل برامجها ومشاريعها مصدر تنمية وعون لهذه الأسر.
وأضاف المطوع أن الرحمة كثفت  جهودها الإنسانية والخيرية ، للتواصل مع المحسنين والخيرين، الذين يرغبون في تقديم أضحيتهم وتبرعاتهم، أو تقديم عيدية وكسوة اليتيم  للوصول إلى المستحقين من المساكين والضعفاء والمتعففين، بتوزيع لحوم الأضاحي وكسوة العيد على الأسر الفقيرة والمتعففة.
وذكر المطوع في معرض كلامه  بحديث النبي صلى الله عليه وسلم ” فمن الصحيح ما روى الترمذي وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا ” صححه الألباني . 
وتناول المطوع في حديثه مسألة مشروعية ذبح الأضحية خارج بلد المضحي وقال أن هناك فتوى عدة تبيح ذلك ذاكراً منها فتوى الشيخ ناظم المسباح ودار الإفتاء المصرية وأحد أعضاء لجنة الفتوى بالرحمة العالمية د. عيسى ذلك منوهاً أنه يمكن للمتبرع الكريم الاطلاع عليها كاملة من خلال موقع خير أون لاين khaironline.net
وتحدث المطوع عن إنجازات مشروع الأضاحي العام الماضي موضحاً أن الرحمة العالمية بدعم وكرم  المحسنين استطاعت أن تقدم ما يقارب من 18  ألف أضحية بتكلفة إجمالية     579 ألف دينار كويتي ، وعدد المستفيدين 160 ألف أسرة ، وفيما يتعلق بتوجيه الأضاحي للدول الأكثر احتياجا قال المطوع استطعنا بفضل الله أن نصل إلى تلك الأماكن معلنا انه تم توزيع الأضاحي على الشعب السوري الشقيق في الداخل وفي مخيمات اللاجئين على الحدود التركية والأردنية واللبنانية واستفاد من المشروع 3600 أسرة في الداخل السوري ، 1800 أسرة في لبنان وما يقارب 1200 أسرة من اللاجئين على الحدود الأردنية . 
ودعا المطوع من خلال تصريحه جموع المحسنين والمتبرعين دعم المشروع والتبرع له ، مؤكدا أن الرحمة ومن خلال مناطق عملها المنتشرة على مستوى القارات الأربع ” أسيا وإفريقيا ، وأوربا ، بجانب  القطاع العربي  ” توفر لمتبرعيها منافذ لفعل الخير متنوعة 
وأكد المطوع أن سعر الأضحية هذا العام يبدأ من 20 دينار كويتي وكسوة العيد 5 دينار كويتي  ، ويمكن التبرع من خلال منافذ عدة حيث يوجد 18 فرع  للرحمة تغطي كافة مناطق الكويت ، كما يمكن للمتبرع الاتصال على الخط الساخن للأمانة 1888808 ، مضيفا أن الموقع الإلكتروني للرحمة  khaironline.net  يسهل كثيرا من عملية التبرع على الأخوة والأخوات المحسنين .
Copy link